نوفوستي: كتاب عن الشراكسة في الأردن يصدر في روسيا

كتاب عن الشراكسة في الأردن يصدر في روسيا

موسكو، 12 أبريل (نيسان). نوفوستي. كتبت غيانه سيرانيان.

أقامت الجمعية الروسية للتضامن والتعاون مع شعوب آسيا وإفريقيا حفل تعريف بكتاب ألفته باحثة روسية شابة أناستاسيا غانيتش بعنوان “الشراكسة في الأردن. خواص التطور التاريخي والثقافي”.

ويتناول هذا العمل العلمي تاريخ ظهور وتطور الجاليات الشركسية  (أو بمعنى أوسع الشمال قوقازية) في بلدان الشرق الأوسط مع التركيز على تاريخ الشراكسة – الأديغيين في الأردن. وقامت المؤلفة بدراسة مساهمة الجالية الشركسية في الحياة السياسية والعسكرية للدولة الأردنية مع إعارة الاهتمام الخاص إلى قضايا التكيف الثقافي للمهاجرين وأخلافهم مع ظروف المجتمع الأردني وتغير عاداتهم وتقاليدهم والمحافظة على صورة وطنهم التاريخي وهم في الشتات والاتجاهات الرئيسية لصلات أبناء المهجر بشمال القوقاز. وتشمل الدراسة الفترة الممتدة من أواخر القرن الـ18 إلى أوائل القرن الـ21.

وأفاد عميد معهد بلدان آسيا وإفريقيا التابع لجامعة موسكو ميخائيل ميير أن المؤلفة أثناء إعداد هذه الدراسة أجرت بحوثا ميدانية في كل من قبرطة – بلقاريا وأديغيا وأوسيتيا الشمالية وأبخازيا والأردن. وأكد ميير أهمية دراسة منطقة القوقاز من أجل منع ظهور التوتر فيها.

وقدر مستشار رئيس روسيا اسلان بيك أصلاخانوف في مداخلته عاليا العمل العلمي الذي أنجزته الباحثة الشابة ونوه بأن معرفة تاريخ كل شعب تحول دون انتشار مشاعر كره الغير والعنصرية.

وأشار المستشرق الروسي فلاديمير كيدروف الذي كرس سنوات طوالا من عمره لدراسة الأردن أن المهاجرين من روسيا من الأصل القوقازي أصبحوا جزءا متكاملا من المجتمع الأردني. وأكد أن أبناء الشعوب وأتباع الديانات المختلفة يتعايشون بسلام في الأردن الصغيرة الكائنة في قلب المنطقة العاصفة مما يقرب بين هذا البلد العربي وروسيا.

وحضر الحفل سفير الأردن في روسيا عبد الإله الكردي وممثلو الأوساط العلمية وجاليات شعوب شمال القوقاز في موسكو والصحفيون.

 


 

Share Button

أضف تعليقاً