زعماء الخاسه يثقون بـ “حسن نية” جورجيا

زعماء الخاسه يثقون بـ “حسن نية” جورجيا

7219bcde534ea74a0ca0ac2430a6355f

شركسك / وكالة أنباء القفقاس ـ لا يرى بعض زعماء الخاسه في القرشاي ـ شركس صلة بين اعتراف جورجيا بإبادة الشراكسة والحرب التي شنتها على أوسيتيا الجنوبية عام 2008.

حيث قال زعيم الخاسه في القرشاي ـ شركس محمود تشيركيسوف إن اعتراف جورجيا بإبادة الشراكسة يمكن اعتباره مؤشرا يدل على تحولها نحو الديمقراطية.

وعلق تشيركيسوف على تنامي الدور الجورجي في شمال القفقاس خلال السنوات الثلاث الماضية بقوله: “إذا لم تولي روسيا الاهتمام اللازم بالقفقاس فسيقوم آخرون بإبداء هذا الاهتمام. يجب على روسيا إطلاق حوار بناء مع جميع شعوب شمال القفقاس وليس دفعها النقود للمنطقة”.

من جهته عبّر زعيم خاسه الشباب تيمور جوجوييف عن رأي مشابه حيث قال إنه لا يرى صلة بين اعتراف تفليس بالإبادة وحربها على أوسيتيا الجنوبية مضيفا أنه ينظر بإيجابية إلى تنامي الدور الجورجي في المنطقة في حال كانت الإدارة الجورجية صادقة في دوافعها.

وأكد جوجوييف أنه ليس هناك ما يدعو للقلق بقوله: “إن من يقيم علاقة تعاون إنساني مع جورجيا يتمتع بحق الانسحاب في أية لحظة في حال حصل أمر لم يرق له. قد تعمل جورجيا في السنوات المقبلة على مواصلة تصحيح اختلال سياستها تجاه القفقاس”.

وكان البرلمان الجورجي قد اعترف بإبادة الشراكسة في 20 أيار/مايو الماضي كما تقيم جورجيا منذ عام 2009 مؤتمرات وندوات منتظمة لمناقشة مشاكل الشراكسة تدعو إليها شخصيات من مختلف الجمهوريات القفقاسية.

نقلا عن: وكالة أنباء القوقاز

http://www.ajanskafkas.com/haber,26622,15861593160515751569_157516041582157515871607_1610.htm

Share Button

أضف تعليقاً