”الإنبعاث القومي للشركس“ حقيقة مُنجزة — وموسكو قلقة

الخميس 31 مايو/أيار 2018

”الإنبعاث القومي للشركس“ حقيقة واقعة  وموسكو قلقة

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

31 مايو/أيار 2018

ستاونتون، 30 مايو/أيار على الرغم من تنامي الاهتمام الدولي الذي لاقاه الشركس خلال وقت إجراء ألعاب سوتشي الأولمبية لعام 2014، كان العديد من الناس في الغرب يميلون إلى رفضهم كصدى لماضٍ بعيد. لكن الآن، فإن إنبعاثهم القومي هو أمرٌ واقع، وهو تطور أكدته تصرفات موسكو في الداخل والخارج.

الأمر المثير للإعجاب هو أن القوى الروسية التي تبدو أقل قلقاً بشأن الشركس أنفسهم، من احتمال أن يوحّد الشركس الشعوب الأخرى ضد موسكو، وأن يصبحوا نموذجاً يحتذى لغيرهم من الشعوب المضطهدة في الفيدرالية الروسية نفسها، بسبب إحيائهم الناجح لحركة وطنية.

فمن ناحية، من الواضح أن موسكو قلقة من أن الشراكسة، الذين يعيش منهم خمسة ملايين في الشرق الأوسط نتيجة لتهجيرهم من قبل الإمبراطورية الروسية في عام 1864، قد يصبحون نواة لحركة شعبية مناهضة لموسكو هناك، وقد شنت حملة دعائية ضد هذا الاحتمال (almanar.com.lb/3802797).

ومن ناحية أخرى، كما يشير المحلل الإسرائيلي أفراهام شمووليفيتش، فإن ”الإنبعاث الشركسي قد يكون مصدر إلهام لشعوب أخرى“ في الإمبراطورية الروسية في العصر الحاضر وللمجموعات القوزاقية على وجه الخصوص. وذلك لأن الشراكسة والقوزاق لديهم علاقة طويلة ومشحونة، لكنها في نهاية المطاف تتسم بالإحترام (kafkassam.com/черкесскоеполитическоедвижениепр.html).

ومن وجهة نظر موسكو، فإن أي من هذه التطورات يمثل تهديداً أكبر للمصالح الروسية حتى من استعادة الجمهورية الشركسية داخل الاتحاد الروسي. وبالتالي، يبدو من المحتمل أن يكون بعض النشطاء الشركس قادرين على استغلال هذه المخاوف للحصول على صفقة أفضل لشعبهم.

حتى الآن، تحدث هذه التطورات تحت شاشة الرادار لمعظم الحكومات الغربية والمحللين، تماماً كما حدث بشأن الحركات الوطنية التي تم إحياؤها في الاتحاد السوفييتي حتى أصبحت قوية بالفعل. مثل هذه الأمثلة السابقة، يستحق الشركس بالتأكيد المزيد من الاهتمام والدعم أكثر مما تلقوه حتى الآن.

(للاطلاع على خلفية هذا الإنبعاث، راجع ما نشره الكاتب ”الشركس تذكروا الماضي ولكن حشدوا من أجل المستقبل“، في جيمس تاون أوراسيا ديلي مونيتور، بتاريخ 29 مايو/أيار 2018 {jamestown.org/program/circassiansrememberthepastbutmobilizeforthefuture/}.)

المصدر:

http://windowoneurasia2.blogspot.com/2018/05/nationalrebirthofcircassians.html

Share Button

أضف تعليقاً