الشركس..نوار الأرض ويد العطاء في مسار البناء الوطني

الشركس..نوار الأرض ويد العطاء في مسار البناء الوطني
رأي الدستور
الاثنين 16 كانون الأول / ديسمبر 2019.

يحقُّ للأردن الفخر حيث التحم أبناؤه تحت هوية الوطن الجامعة، فما كان للهويات الفرعية وإن برزت بين حين وآخر، سوى أن تخفت وتتلاشى أمام طهر ونقاء وحدتنا الوطنية تلك التي كانت وستبقى ملاذنا وسر تماسكنا عند الملمات.


وكغيرهم من أبناء هذا الوطن الذين قدموا لتراب الأردن الكثير، كانت عشائر الشركس تسهم في مسيرة بناء الوطن وتنميته منذ عهد التأسيس وحتى يومنا الحاضر، وهو ما يؤكده جلالة الملك عبد الله الثاني المفاخر دوماً بشعبه وتضحياتهم وعطائهم، حيث أبرق برسائل الاعتزاز بعشائر الشركس خلال لقائه بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، برئيس جمهورية أديغيا – روسيا الاتحادية مراد كومبيلوف.
نعم كان الشركس نوار الأرض المزهر عطاءً في مسار البناء الوطني، وغرسوا أياديهم في ميادين العمل مع إخوتهم في شتى أرجاء الوطن، فأسهموا بمسيرة البناء الوطني، وكانت بصماتهم واضحة في السلك المدني والعسكري، حيث ضحوا بدمائهم في سبيل رفعة هذا الوطن، ليكونوا في ركب الشهداء من كوكبة شهداء جيشنا العربي الباسل، دفاعاً عن ثرى الأردن الطهور وتراب فلسطين المحتلة.
هي مسيرة قيادة ووطن وشعب، بقيت على مر الأيام، تعكس تلاحماً عز نظيره، وليحفظ الله الأردن، منيعاً عصياً على المتربصين، ونحن بتلاحمنا وبصبرنا وثباتنا وإخلاصنا، قادرون على تجاوز مر الأيام، والقادم لهذا الوطن بإذن الله كل خير ورخاء وهناء، فما جزاء تعب الأردنيين وتضحياتهم وتفانيهم في بناء وطنهم، إلا أن ينعموا بحياة كريمة، لطالما وجّه جلالة الملك الحكومات إلى السعي نحو تحقيقها، فالأردنيون يستحقون الأفضل.

https://www.addustour.com/articles/1120690-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%B3-%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6-%D9%88%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B7%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A?fbclid=IwAR3vV0FokUQb41EgoM4QfXjPoqLJKtx9DKuGCzLfYmd1_lGgDNkOQTkh31A

Share Button

أضف تعليقاً