القادة الشركس يطالبون بإسقاط التهم الموجهة إلى كوشيسوكوف

الأحد 9 أغسطس/آب 2020

القادة الشركس يطالبون بإسقاط التهم الموجهة إلى كوشيسوكوف

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

13 أغسطس/آب 2020

             ستاونتون، 6 أغسطس/آب قبل المحاكمة المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل، دعا ثلاثة قادة شراكسة بارزين رئيس جمهورية قباردينو-بلكاريا إلى التدخل لضمان صرف النظر عن التهم الملفقة الموجهة ضد مارتن كوشيسوكوف وأعربوا عن أملهم في أن لا يتم إرسال زعيم منظمة خابزه إلى السجن لمدة عشر سنوات كما يطالب النّائب العام.

            وناشد فاليري خاتاجوكوف (Valery Khatazhukov)، رئيس مركز حقوق الإنسان في جمهورية قباردينو/بلكاريا (KBR)، ومؤيد شيشينوف (Muaed Chechenov)، نائب منسق مجلس المنظمات الشركسية، وجانتيمير غوباشنيكوف (Zhantemir Gubachnikov)، رئيس منظمة من أجل السلام والوئام، كازبك كوكوف (Kazbek Kokov) رئيس جمهورية قباردينو-بلكاريا للتدخل (zapravakbr.ru/index.php/30-uncategorised/1511-obrashchenieobshchestvennykhobedinenijkglavekbrdlyanasochevidnochtougolovnoedelovotnosheniimartinakochesokovatshchatelnosplanirovanoiinkriminiruemoeemudeyanieneimelomesto and  doshdu.com/obshchestvennikipoprosiliglavukbrnedopustitsfabrikovannogoprigovoramartinukochesokovu/).

            في يونيو/حزيران، ألقت الشرطة القبض على كوشيسوكوف في نالتشيك بتهمة الحيازة واحتجزته لمدة ستة أسابيع قبل الإفراج عنه بناء على ضمانته الشخصية في 23 أغسطس/آب. وينفي كوشيسوكوف التهم،  ويقول إن المخدرات زرعت في سيارته من قبل الشرطة، وقال كذلك إنه عُذِّبَ أثناءانتظاره المحاكمة.

            وتبين المناشدة الجديدة أن قضيته قد أوجدت ”صدى واسع النطاق في جميع أنحاء البلاد. ومنظمة خابزه المعروفة التي يرأسها تشارك في إعادة إحياء الثقافة الشركسية والتقاليد واللغات والحفاظ عليها وتطوير العلاقات مع مواطنيهم في الخارج“.

            ولسوء حظ كوشيسوكوف، كما جاء في المناشدة، ”فإن موقفه الثابت والمبدئي بشأن قضايا الإدارة الذاتية المحلية والصراع مع الفساد قد ولّد استياءً بين ممثلي أجهزة السلطة المحلية وتعرّض بشكل دوري للتهديد بالانتقام الجسدي“.

            ويشيرون إلى أنه في الأيام التي سبقت اعتقاله، نشرت قنوات برقية مختلفة لها صلات بقوات إنفاذ القانون، نشرت خبرا مفاده  أن كوشيسوكوف كان ”مدمن مخدرات خطير“ وبالتالي مهدت الطريق لكيل تهم كاذبة واعتقاله.

            يقول الثلاثة: ”بالنسبة إلينا، من الواضح أن القضية الجنائية المتعلقة بمارتن كوشيسوكوف قد تم التدبير لها بعناية، وأنه لا يوجد دليل يدعم التهم“. يجب إسقاط التهم والإفراج عن كوشيسوكوف. وفي الوقت نفسه، يطالبون بتوجيه تهم جنائية ضد من لفّقوا قضيته.

            وهكذا يطلب خاتاجوكوف، وشيشينوف، وغوباشنيكوف من رئيس الجمهورية ”اتخاذ تدابير للدفاع عن حقوق وحريات مارتن كوشيسوكوف وحمايته من العقوبة التي لا يستحقها على أساس قضية جنائية ملفقة“.

المصدر:

https://windowoneurasia2.blogspot.com/2020/08/circassianleaderscallforcharges.html

Share Button

أضف تعليقاً