الجمعية الشركسية العالمية (ICA) بعد 30 عاما من وجودها – النتائج: صفر

الجمعية الشركسية العالمية (ICA) بعد 30 عاما من وجودهاالنتائج: صفر

ترجمة: عادل بشقوي

25 سبتمير/أيلول 2021

macha

اجتماع الجمعية الشركسية العالمية ICA 2021 في نالتشيك عاصمة جمهورية قباردينوبلكارياالصورة: (kbrria)

نقدم لكم مقالاً تم نشره في إحدى المدونات الشركسية وهي شركيسيا تايمز (Circassia Times) حول إنجازات ما يسمى بالجمعية الشركسية العالمية. نُشر المقال قبل عامين لكنه لا يزال ذا صلة حتى اليوم والنتيجة ظلت دون تغيير.

تأسست الجمعية الشركسية العالمية (ICA) في عام 1991 وأعضاؤها منظمات شركسية من جميع أنحاء العالم، لكن ليس جميعها، فالعديد من المنظمات الشركسية في الوطن والشتات ليست من الأعضاء في الجمعية الشركسية العالمية (ICA). المنظمة مسجلة رسميا في الفيدرالية الروسية ومركزها في مدينة نالتشيك، عاصمة جمهورية قباردينوبلكاريا.

العنوان الرئيسي الذي كتبناه لهذا المقال مخيب للآمال ولكن إذا بدأنا في تحليله، فسوف نشعر بخيبة أمل شديدة بسبب الإنجازات الهزيلة جدًا أو الإنجازات الخارقة التي حققتها هذه المنظمة بعد 28 عامًا من الوجود.

هنا لن نصف الإنجازات التي ليست كذلك، لكن ما الذي يجب أن تحققه هذه المنظمة التي تحمل هذا الاسم الكبير. في حقيقة الأمر فإن الحديث عن هذه المنظمة علانية سيُخْجِل الشّركس ولكن ليس لدينا خيار سوى قول الحقيقة من أجل تصحيح التشويه والتفكير في طرق لتعزيز مصالح الأمة الشركسية.

لنبدأ بهذه المنظمة من حيث ميزانيتها كونها أفقر كيان في العالم الشركسي وليست فقط أفقر من الكيانات المماثلة الأخرى، لكنها أفقر من أفقر عائلة شركسية في العالم. ميزانية المنظمة أقل من 20000 دولار في السنة. السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن لمثل هذه المنظمة الفقيرة النُّهوض بمصالح الشركس؟ بالطبع لن تفعل. وبالمقارنة، تصل ميزانية المنظمة الفلسطينية العالمية إلى 100 مليون دولار في السنة، وتصل ميزانية المنظمة اليهودية العالمية إلى مليار دولار في السنة.

لم تقم هذه المنظمة بإنشاء تلفزيون شركسي عالمي، ولم تقم بإنشاء بنك شركسي، ولا مدرسة أو جامعة شركسية، ولم تقل أي شيء عن انتهاك الحقوق الشركسية في الوطن والشتات، ولم تقم بأي شيء لإعادة أي شركسي إلى وطنه التاريخي. يمكن وصفها بأنها نادٍ تمهيدي منخفض المستوى يجتمع أعضاؤه كل بضع سنوات.

أسباب هذا الوضع المحزن كثيرة، لكن أحد الأسباب الرئيسية لذلك هو أن هذه المنظمة فُرِضت على الشركس من قبل قوى أخرى غير شركسية. واليوم تواصل عملها لصالح هذه القوى وليس لمصلحة الشعب الشركسي.

من أجل النهوض بمصالح الشركس، من الضروري إنشاء منظمة شركسية عالمية جديدة تُكيِّف عملها مع تطلعات الشعب الشركسي.

الإثنين 20 سبتمبر/أيلول 2021

المصدر:

https://circassianpress.blogspot.com/2021/09/international-circassian-association.html

Share Button

أضف تعليقاً