يقول يغانوف بأن موسكو أضعفت الحركة الوطنية الشركسية بقتلها للشباب الإسلاميين المتطرفين الشركس

الخميس 23 سبتمبر/أيلول 2021

يقول يغانوف بأن موسكو أضعفت الحركة الوطنية الشركسية بقتلها للشباب الإسلاميين المتطرفين الشركس

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

25 سبتمبر/أيلول 2021

Ибрагим-800x445

            ستاونتون، 21 سبتمبر/أيلولالحركة الوطنية الشركسية متوقِّفة حاليًا لأنه بين عامي 2005 و 2015 قتل السيلوفيكي (siloviki) الروسي {وهم قدامى جهازكي جي بيالمسيطرين على الجيش والشرطة وأجهزة الأمن} وحليقي الرؤوس (skinheads) الروسحوالي 2000“ من الشباب الشركس الذين أصبحوا متطرفين إسلاميًا في فترة ما بعد الإتحاد السوفياتي، وهيخسارة لا تطاق لشعبنا الصغيربحسب إبراهيم يغانوف (Ibragim Yaganov).

            لكن على الرغم من ذلك، يقول الزعيم الشركسي في قباردينوبلكاريا، هناك كل الأسباب للاعتقاد بأن جيلًا جديدًا من الشباب سوف يتغلب على المخاوف التي سعت السلطات لغرسها، وخوض النضال وإعطاء زخمًا جديدًا للحركة الوطنية (caucasustimes.com/ru/ibragim-jaganov-o-cherkesskom-obshhestve-i-islame/).

            نشأ يغانوف مسلما تحت وصاية جدته. ولكن عندما انهار الاتحاد السوفياتي، كان هناك تدفقًا للأئِمّةمن تركيا ودول أخرى“. بنى هؤلاء الأشخاص المساجد وألهموا الكثيرين برؤيتهم الجديدة. وهذا الإسلام المتطرف قسّمَ الناس إلى وهّابيّين وقوميّين.

            لكن لا ينبغي للإسلام أن يُقسِّم الناس بل يجب أن يُوحِّدَهُم، كما يقول الزعيم الشركسي، مضيفًا أنه يأمل أن يعود الشعب الشركسي في مرحلة ما في المستقبل إلى الإسلام الذي كان عليه قبل قرن من الزمان والذي رعى شعبه بدلًا من تقسيمه ووضع الكثيرين من أفراده في خطر.

            يتابع يغانوف أن الجيل الصاعد من الشّباب الشركسأكثر تعليماً وتوجهاً نحو التكنولوجيامن أسلافهم. لكن تحت هذه الاختلافات توجد القواسم المشتركة التي عرَّفتْ من خلالها الشركس لقرون، بموجب مبادئ الخابزه التي عاش الشركس في كنفها بشكل مستمر.

            يقول إن الشركس اليوم لا يطمحون إلى عودة كل الأرض التي أُخذت منهم. وسيكون ذلك مستحيلًا لأن أناسًا آخرين يعيشون الآن على تلك الأراضي ويعتبرونها بيوتهم. لكن من الأهمية بمكان في هذه الجزئيّة، أن يسعى الشركس لتحقيق الاعتراف الروسي بأن الإمبراطورية ارتكبت إبادة جماعية ضدّهُم.

            وردًا على سؤال لتسمية المجالات الخمس التي يواجه فيها الشركس اليوم تحديات، ذكر يغانوف اللغة، والخابزه، والأراضي، والديموغرافيا (السُّكَّان)، والاقتصاد. وأضاف: ”لدينا مشاكل كبيرة جدًا في كل هذه المجالات“.

المصدر:

http://windowoneurasia2.blogspot.com/2021/09/moscow-gelded-circassian-national.html

Share Button

أضف تعليقاً