أرشيفات التصنيف: آراء وتحليلات

آراء وتحليلات

بمناسبة يوم الحزن الشركسي – شوغه ماف (1)

بمناسبة يوم الحزن الشركسي – شوغه ماف (1)

 ——————————————————

تداعيات مستمرة للحدث المأساة – مأساة التهجير :

سايكس –  بيكو  :  النموذج الروسي

شمال القفقاس  –مثالاَ

في كل يوم أحرص على عدم تفويت أية فرصة تسنح لي للإبحار في عالم الانترنت العجيب ، بدءاَ من الاطلاع على آخر محتويات بريدي الالكتروني و حتى مواقع الأخبار المقروءة و المسموعة أحياناً . كما أحرص على  تفقد آخر الأخبار على موقع ( شبكة الأخبار الشركسية – cnnadiga.com   ) .

و طوال أشهر عديدة و أنا أتابع الشريط الأخباري السريع في رأس الصفحة الرئيسية لهذا الموقع، كان ينتابني استفزاز متواصل من الخبر التالي ( و الذي استمر عرضه شهوراً ) :

” …. انتاج فيلم ( شركيسيا ) الذي يصور تاريخ القفقاس على مدى الألف عام الأخيرة … و الفيلم متوفر بست لغات : القبرتاي – الأديغي – الروسية – العربية – التركية – الانكليزية .” .

بالمناسبة الفيلم وثائقي جيد و قد استعان بأرشيف ضخم و متواجد في عدة مصادر رسمية و دولية، و هو بعيد كل البعد عن الاحتقان أو المداراة و يعطي اهتماماً جيداً للحدود التاريخية لوطن الشعب الشركسي ( الأديغي ) ( 2 )  و نتائج الحرب الروسية القفقاسية عليه و على شعب الأديغي و خاصة مأساة التهجير القسري التي فرضها عليه النظام القيصري الروسي و بالتواطئ مع السلطنة العثمانية ، و قد تم انتاجه في جمهورية الأديغي من قبل فعاليات مستقلة ( غير حكومية ) و بالتعاون مع فعاليات مختلفة في الجمهوريات الشركسية الأخرى في شمال القفقاس ( القبرتاي – بلقر و القرشاي شركيسك ) . و الفيلم لم يكن بغاية تجارية ، بل بالعكس تماماً كانت الدوافع وطنية و قومية و انسانية و بعيدة كل البعد عن مفهوم الربح و الخسارة . و لقد أسعفني الحظ و شاهدت عرضه الأول ضمن فعاليات يوم الحزن الشركسي ( شوغه ماف ) في مايكوب في     21- 5 -2007 .

الاستفزاز كان : أن هناك لغتين شركسيتين – القبرتاي  و الأديغي ، أسوة باللغات العربية و التركية و الانكليزية و …. ، و المشرفون على الموقع بدون أدنى شك غيورين و متحمسين لشركسيتهم أو قوميتهم   ( الأديغي ) و مع ذلك بلعوا الطعم – أو وقعوا في المصيدة دون أن يدروا. لقد كتبوا الخبر دون تصرف – و دون انتباه – و كما نشر في الإعلام الرسمي في قفقاسنا كله .

و كما يقال فرب ضارة نافعة أحياناً – فلقد دفعني ذلك لمعاودة  تلمس جوانب هامة و قاسية في الواقع الراهن لشعبنا و خاصة في الوطن الأم ، و قد بدأت تقلقني بعيد عودتي إلى الوطن الأم في مايكوب – عاصمة جمهورية الأديغي . لقد كنت أظن أنهم في نعيم ( بحسب تعبير أخوتنا السوريين ) و أنها    ( قد راحت علينا ) نحن الذين في المغترب الشركسي فقط .

ذلك الاستفزاز كان يقودني دوماً ، و سيقودكم كلكم إلى التساؤل التالي :

هل أهلنا في جمهورية القبرتاي شعب مستقل عن شعب الأديغي ؟! و هل له لغة خاصة و مستقلة؟!  أم هي لهجة من لهجات الشعب الشركسي ( الأديغي ) . و كذلك لغة أهلنا في جمهورية الأديغي ، و هل أهلها هم شعب مختلف  و مستقل بحد ذاته ؟! و ماذا سيكون الحال مع القبائل الشركسية الأخرى : فسيكون هناك شعب الشابسوغ ولغته الخاصة ، و شعب البجدوغ ………  .

و بالمناسبة أيضاً ، في الأدبيات الرسمية ( الحكومية ) الروسية كل هذه القبائل من شعبنا الشركسي      ( الأديغة )  مصنفة كشعوب ، ليس لتأخذ حقوقها ، بل ليبرر تقسيم الشركس ( الأديغة ) و تسهيل هضم حقوقهم كشعب واحد له تاريخه  و خصائصه المشتركة ، ووطنه التاريخي الخاص و الواحد ، و لهذا عودة في مقال آخر (3 ) .

كل تلك الأسئلة السابقة لا تحتاج إلى جهد كبير – بيننا على الأقل – للبرهان على عدم صحتها، فلو كانت  لهجة كل قبيلة شركسية هي لغة مستقلة بحد ذاتها فلماذا تم اختيار لهجة قبيلة الجمكوي  ( لكونها اللهجة الوسطى بين نظيراتها في جمهورية الأديغي ) لتصبح لهجة اللغة الشركسية الرسمية في الجمهورية   ( و التي تحوي أيضاً أبناء قبائل : البجدوغ ، الشابسوغ ، الابزاخ ، الحاتوقاي ، الجمكوي ، …. و حتى الكثيرين من أخوتنا القبارتاي  ) . أو لماذا لم تقسم جمهورية الأديغي ( سابقاً مقاطعة الأديغي ذات الحكم الذاتي ) إلى أقسام استناداً إلى تنوع اللهجات ( أو اللغات ) أي الشعوب فيها .

لماذا ذلك ؟ و ما السبب وراء ذلك كله ؟!  ببساطة ، إنها الموقف القومجي الروسي المغلف بالسياسة الرسمية الروسية و التي ضربت عرض الحائط بالكثير من المبادئ الإنسانية التي أعلنتها – عقب الثورة الاشتراكية  – سواء للشعوب المحتلة من قبل روسيا القيصرية ، أو للعالم أجمع .

هي سياسة البعد عن الديموقراطية ، أو سياسة التسلط  التي تتطلب سياسة فرق تسد ، أو ما يمكن أن نسميه  باختصار و وضوح أكثر: سياسة سايكس – بيكو : النموذج الروسي  ( 4 ) .

إن هذه السياسة الرعناء هي سبب الكثير من المشاكل و العلل التي ظهرت في القفقاس حتى الآن          ( ناغورني كاراباخ – أوسيتيا الجنوبية – أبخازيا – أدغاريا – الشيشان ) ، أو تلك التي لم تظهر بعد ، و على كل الأصعدة  سواء الأمنية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية ( 5 ) ، و حرب القفقاس الأخيرة بين روسيا و جورجيا في عام 2008 هي آخر نتاج واضح للرأي العام العالمي  لتلك السياسة الغير مبدئية  بل و المدمرة أيضاً ، رغم أن نتائجها أثلجت صدورنا هذه المرة ، فقد أعادت الحق إلى نصابه  رغم عدد من الدوافع الغير مبدئية للحكومة الروسية لخوض تلك الحرب – حروب النفط و النفوذ و ليس الحرص أو الاعتراف بحق الشعوب بالاستقلال أو تقرير المصير ، ولو كانت غير ذلك لما تدمرت غروزني – عاصمة جمهورية الشيشان القفقاسية عن بكرة أبيها  قبل عقد أو يزيد من السنين .

و على تلك الأرضية من التفكير السياسي الأناني والمتخلف ، والذي لم يبعدها في هذه المنطقة – القفقاس  عن الأسلوب السياسي الاستعماري  ( 6 ) و لكن المبطن بالأيديولوجيا المتقدمة و الإنسانية هذه المرة : لم تدمج الكيانات القومية الحالية للشركس ( الأديغة ) – و التي أنشأتها دولة الثورة في روسيا القيصرية – في كيان واحد رغم العديد من الحقائق التاريخية و العرقية و اللغوية الموحدة ، ورغم التلاصق الجغرافي بين هذه الكيانات ( القبرتاي – تشركيسك – الأديغي – أبخازيا ) ( 7 ) .

و لزيادة الامعان في التقسيم  و خلق تمايز مصطنع  بين هذه الكيانات  عسى أن يكبر مع الأيام ، أي لترسيخه ما أمكن إلى الأبد ، أصبح هناك تنظير لوطن متميز ، و للغة متميزة بالتالي لكل جزء من هذه الكيانات التقسيمية المصطنعة  .

مثال آخر في هذا السياق : لجأ المختصون الأكاديميون الروس الذين وضعوا الأبجدية السلافية للغتنا الشركسية ( لغة الأديغي ) في القفقاس ، و طبعاً ليس بمحض الصدفة ، أي ليس لأسباب أكاديمية ، لجؤوا إلى اعطاء بعض الحروف السلافية معاني صوتية في اللغة الشركسية في جمهورية  القبرتاي ذات الحكم الذاتي في حينها ، غير تلك التي اختيرت لنفس الحروف (السلافية) في اللغة الشركسية في مقاطعة الأديغي ذات الحكم الذاتي المجاورة لها ، و ذلك لمجرد اظهار أن هناك لغتين ، ثم شعبين ، و بالتالي لا بد من كيانين منفصلين – غير متحدين و لو كانت هذه الفروق طفيفة أو هزيلة .

لقد تريثت كثيراً قبل كتابة مبادرتي هذه ، عسى أن أجد أو ألاحظ أن أحداً انتبه لهذه الصياغة في الخبر المذكور و لمدلولاته الخبيثة جداً ، رغم أنه خبر قصير بل و قصير جداً و لم يتعدى السطر الواحد ، أو أن أحداً رغم انتباهه ( و أظن أن الكثيرين قد التقطوا المعاني السلبية لهذه الصياغة ) قد بادر أو حاول التصحيح و لفت النظر ، و لهذا برأي دلالات سلبية على مستوى المبادرة العامة في  مجتمعنا الشركسي    ( الأديغي ) و أنا واحد منهم طبعاً .

و لأن الصعوبات و التحديات و التشوهات التي تحيط بوطننا الأم  و بشعبنا في أماكن تواجده أو شتاته هي كبيرة و جسيمة ، فلا بد لنا إلا الدعوة لبذل المزيد من المبادرة و الإقدام و على كل مستوى : فردي أو جماعي ، رسمي أو شعبي  للتعاطي إيجابياً مع هذه التحديات أو المخاطر و خاصة عبر وسائل الفكر و الثقافة و الإعلام .

و نظراً لتزايد نفوذ النفس القومجي السلافي  في الكريملين الروسي في الفترات الأخيرة ، فإن الكيانات الادارية – السياسية ضمن الاتحاد الروسي الممثلة لشعبنا على هزالتها و هشاشتها المثيرة للقرف أو الاستهزاء أحياناً بات محتملاً إلغاؤها ، و الذين رضوا بالهّم سيجدون أنه لم يعد  يرضى بهم ( 8 ) بعد الآن بذريعة الإصلاح الإداري هذه المرة – و الذي كان يروج له السيد بوتين ، و بمعنى آخر فإن وجود وطننا التاريخي و لو شكلياً على الخارطة كما يقال ، و كذلك وحدة شعبنا و حتى وجوده بات الآن  مهدداً  بالضياع أكثر من أي وقت مضى ، و هو حق مقدس دفعنا له كشعب الثمن الغالي في السابق ، و لا يجوز أن نفرط به في اللاحق .

لنعمل جميعاً و بهمة أكبر و لنوحد و ننظم هذه الجهود من أجل أن يبقى حلمنا و احساسنا بأننا شعب واحد  و تاريخ واحد و أرض واحدة ، و الأهم مصلحتنا و طموحاتنا واحدة و في مقدمتها حق العودة لمن شاء و متى شاء من أبناء شعبنا من أجل لم الشمل في وطننا التاريخي  وهو أهم خطوة في طريق إلغاء نتائج الغينوسايد الشركسي  والتي رفض حكام الكرملين الإقراربه حتى الآن من أشرفهم حتى أكثرهم  خساسة و همجية ، وبدون حق العودة (و أقصد الحقيقي و ليس الشكلي أوالمقطع الأوصال كما هو الحال الآن ) لن يستعيد القفقاس الغالي و الرائع أحلى رأسمال وهبته إياه الحياة و هو أبنائه الذين لم ينسوا و لن ينسوا حبه و الانتماء إليه مهما كان ، و اسمحوا لي أن أعيد التأكيد عليها في كل المناسبات .

و لا بد من أجل ذلك من أن نتصدى  و بفعالية تطال حتى الطفل الصغير ، لكل محاولات الإلغاء أو التهميش أو التشويه لحقوق شعبنا من أية جهة ، كانت همجية أم قديسة ( كما نظن ) ، و لتكن أول أدواتنا ، الفكرة و المبدأ  و الأديغة خابزة ( 9 ) التي تجمعنا منذ زمن بعيد ، و غرسها في نفوس أبنائنا قبل أن يجف و يصلب عودهم .

و هو رد سيكون بلا ريب  مفعماً بكل أشكال الوعي الحضاري و الانساني .

 

نامق أرسلانوق

namek@live.com

الملاحظات و الهوامش :

( 1 ) :( في لغة الأديغي : شوغه ماف ) : يعبر هذا اليوم عن الغينو سايد الذي قام به النظام القيصري في روسيا بعد انتهاء الحرب الروسية القفقاسية في 21 أيار 1864 ، تتلك الحرب التي استمرت أكثر من مائة عام  و شملت شمال القفقاس كله من الداغستان و حتى شواطئ سوتشي على البحر الأسود ، خسر خلالها الجيش القيصري الروسي أكثر من مليون جندي ، و خسر فيها الشعب الشركسي ( شعب الأديغي ) حوالي المليون شهيد بين مقاتلين أو ضحايا  مدنيين  خاصة بعدما بدأ تطبيق سياسة الأرض المحروقة من قبل الجنرال الروسي Lazarov   بغاية كسر شوكة المقاومة العنيدة  لشعب الأديغي ، و تكريماً لانجازاته  سمى القيصر الروسي مدينة باسمه على أراضي شعب الأديغي ( الشركس ) و تقع على الساحل الشرقي للبحر الأسود .

( 2 ) : االشركس  هم ابناء و سكان شمال غرب القفقاس الأصليين  Circassian )) و معروفين بهذا الاسم بشكل خاص في منطقة تركيا و الشرق الأوسط ، و هم يسمون أنفسهم باسم : الأديغي ، و بغاية التوضيح نستعمل الاسمين معاً أحياناً .

( 3 ) : في مقاطعة كراسندار كراي – روسيا الاتحادية لا يعترف بالشراكسة الشابسوغ ( احدى قبائل الشعب الشركسي و تسكن تاريخيا شواطئ البحر الأسود حول مدينة سوتشي )  كقومية رغم انهم يعيشون في موطنهم التاريخي بين سوتشي – المنتجع المفضل لقيادات الكريملين منذ أن احتلوه قبل 150 عام – و توابسه .

( 4 ) : من سخريات الأمور أن الدولة الروسية الوليدة بعد ثورة أكتوبر هي التي نشرت و فضحت اتفاقية سايكس – بيكو الموقعة في نهاية الحرب العالمية الأولى و المحفوظة في أرشيف وزارة الخارجية خلال الحكم القيصري ، و قد سميت باسم وزيرا خارجية انكلترة و فرنسا و قسما بها منطقة الشرق الأوسط – هي مثال صارخ للسياسة الاستعمارية في تقاسم النفوذ و تقسيم المناطق لتسهيل التحكم بها و السيطرة عليها ، و نتائجها المدمرة للآن مستمرة من خلال الحروب و عدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

( 5 ) : لماذا تقسم اوسيتيا بهذا الشكل الفظ و الجائر إلى قسمين و يلحق كل منهما إلى كيانين اداريين متمايزين ( جورجيا و روسيا الاتحادية – جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق ) و هما في كل حال يتبعان إلى أو يقادان من قبل نفس  الجهات الوصية أو الحاكمة في الكريملين الروسي قبل و بعد هذا التقسيم , و كذلك الحال مع أبخازيا.

( 6 ) : كل ما هو أجنبي و معارض للحرية و حق تقرير المصير هو استعمار مهما كان عنوانه .

( 7 ) : للمقارنة – قسمت سلطات الاستعمار الفرنسي  سوريا إلى مجموعة دويلات : دولة دمشق ، دولة حلب ، دولة حمص …. التجزئة بغاية تسهيل  السيطرة و إدامة النفوذ الاجنبي على سوريا .

( 8 ) :  إشارة إلى محاولات بعض الجهات المتنفذة في الكريملين لحل جمهوريات القفقاس و التي بدأت بالسعي أولاُ إلى حل جمهورية الأديغي ( الحلقة الأضعف كما كانوا يظنون ) و إعادة ضمها إلى مقاطعة كراسندار وذلك  في عامي 2005- 2006 و التي حسمها رئيس جمهورية الأديغي السابق السيد سوفمان حظرات بموقفه القاطع و الرافض لكل تلك المحاولات و المعزز برفض شعبي واسع و علني .

( 9 ) : الأديغة خابزة : تسمية يطلقها الشركس ( الأديغي ) على منظومة العادات و التقاليد و الاتكيت التي تحكم أدبياً علاقاتهم الاجتماعية و الأسرية  ، الخاصة و العامة ، و تعتبر بمثابة القانون لهم ، و هم يفتخرون بها و يحرصون على التمسك  و التذكير بها بين بعضهم رغم كل وتائر و مؤثرات الحياة الحديثة . تتميز باحترام و قوننة الاختلاط  بين الجنسين و المبني على الاحترام الشديد المرأة و خصوصياتها.

————————–
تعليقات – تـتـمـّة


[ Posted by أديغه, May 25, 2009 2:29 AM ]
مرحبا اخ نامق
لم نكن ندرك انك خبير لغوي بلغات شمال القفقاس
هل الفرق بين الابزاخ والقبرتاي والبجدوغ والشابسوغ هو فرق باللهجات ام هناك فرق كامل باللغة
اريد ان اسال بخبث هل تعلمت العلوم اللغوية لشعوب شمال القفقاس بالوطن الام
ام بالوطن الذي نشات به وكنت تقول انك لن تتخلى عنه الا مرغماً ويجب على من يتخلى عنه
ان يترك ……………
ام انك تعلمت علم اللغات القفقاسية بالوطن الجديد الذي اخترته
وهل يمكن ان يبدل الانسان وطنه حسب الظروف؟؟؟؟

[ Posted by dbajdough, May 25, 2009 4:54 PM ]
To first comment.i am as any circassion, we respect comment if that comment realy help also we can learn form that comment too . however, your comment was personal comment.so mr adiga we are not talkin about the righter we are talk about our homeland. realy, i feel sorry about u

[ Posted by شركسي مهاجر, May 28, 2009 10:43 AM ]
شكرا للأخ نامق أرسلانوق على ما أتحفنا به من معلومات وتحليلات ومراجع في مقاله الرائع، وبحق فإن الكثيرين يجهلونها. وعلى جميع الأحوال لم يكن كاتب المقال مجهولا، لابل معروفا وعلى رؤوس الأشهاد، حيث لم يخجل من ذكر أسمه، وقام بذكره كاملا وحتى ذكر بريده الألكروني لأنه واثق من نفسه وليس عنده ما يخفيه، فيما قام الذي أسمى نفسه “أديغة” بعمل سلبي، وإني لأجزم على أنه ليس بأديغة، أو أنه من أشباههم أو المشكوك في أمرهم لأن الأديغة يمتازون بالإيثار والمروءة والصدق واحترام الآخرين وعدم الطعن بالظهر ويستمعون لآراء الآخرين دون تجريح، وهذا الخبيث ليس له مكان بين الطيبين، حيث أحتار في أمر شخص مجهول الهوية يستطيع الوصول للأنترنت لكي يهذي ما يحلو له من سوء الكلام ويصف نفسه بأنه: “اريد ان اسال بخبث هل تعلمت العلوم اللغوية”، وهنا أستطيع أن أقول بأن هذا الدخيل ليس له مكان هنا، فهو يحمل أفكارا حاول ترويجها الإستعمار الروسي طيلة المائه وخمسة والأربعين عاما الماضية، للفرقة وتلفيق الأكاذيب من خلال التشكيك بالشراكسة وأصولهم ولغتهم ولم يفلح حتى لدى أهلنا في القوقاز المحتل. ونحن على علم بأن المستعمرين الروس قاموا بتنظيم شبكات الجواسيس والعملاء من الخونة الذين اندسوا في المجتمعات الشركسية لترويج الدعاية الهدامة، وهم من أرذل الناس والعياذ بالله. وإن جاءت مذمتي من ناقص/فهذا الدليل إني كامل

 

Share Button

صحيفة الفجر: المؤتمر العالمي الأول للّغه الشّركسيّة

المؤتمر العالمي الأول للّغه الشّركسيّة

أبعاد جديدة للصّراع الرّوسي مع شراكس الشّتات
تحت شعار تطوير اللغه الشركسيه كعامل ارتباط بالوطن الأم وبرعايه الجمعيه الشركسيه في الآردن , وبمبادره من المركزالروسي للعلوم والثقافه في عمان . عقد في الآسبوع الماضي المؤتمر العالمي الاول للغه الشركسيه في عمان استمر لمده ثلاثه ايام شارك فيه مندوبين من مختلف انحاء العالم الذي تتواجد فيه الجاليات الشركسيه.
منظمي المؤتمر ادعوا ان هذا المؤتمر يهدف الى قراءه جديده للهم الشركسي واعاده صياغه مفردات الثقافه الشركسيه عبرتطويروتعليم اللغه الشركسيه لإعاده ربط ابناء الشتات بوطنهم الأم .
اما الآسباب البعيده للمؤتمركما يراها المناهضون لفكره التدخل الروسي بشؤون ابناء الشتات القفقاسي ومؤسساته .
يقولون : بان المؤتمر هو ((كلمه حق اريد بها باطل)) وان الآسباب الحقيقه للمؤتمر تتلخص اهدافها بمحاصرة تيار الصحوة القومي الشركسي الجديد لشراكس الشتات والإلتفاف على نشاطاتهم قبل ان تاخذ طابع سياسي منظم للجاليات الشركسيه قد يستغل الإرباكات الحاصله في الموقف الروسي في الساحه الدوليه ويستفيد منها هذا التيار في دفع اجندته النضاليه الى مواقع متقدمه في السياسيه الدوليه وتحقق على الاقل الصيغه الاوليه لمفهوم النضال القومي الشركسي الذي تبلورت ملامحه بشكل اكبر خلال ربع القرن الماضي، وقامت اجهزه الإستخبارت الروسيه بقمع هذه التحركات وتصفيه رموزها الوطنيه عبر عملائهم وجواسيسهم , وتدخلاتهم بها سواء على الساحه الداخليه أوالخارجيه. ويتخوف الروس من ان يساهم هذا التيار في خلط الآوراق والإرباكات الكبيره لهم في ظل ازمه العلاقات الروسيه الدوليه مع العالم الغربي هم بغنى عنها في هذه الآوقات وقد تم تاجيل المؤتمر ثلاثه مرات بعد ان اعد له بشكل كامل وخصصت له الاموال لتنفيذ مقرارات المؤتمر المعدة سلفا والتي تتضمن مشاريع تشرف عليها السفاره الروسيه بشكل مباشر عبرعملائها المنتخبين حسب مقاييسها .

وكان اخر تاجيل له في شهر تموز الماضي حيث جرى تخفيض تمثيله بعد ان وجهت الدعوه لجلاله الملك عبدالله الثاني لرعايه المؤتمر واختيرت عمان مقرا له ووجهت الدعوة ايضا لثلاث رؤوساء جمهوريات شركسية (الآديكا – وكبردينا بلقاريا – وقرشاي تشركيسيا)، ويقال ان سبب تاجيل المؤتر في اللحظه الاخيره قد تم بنصيحه من الإستخبارات الروسيه , حين اعتذر رؤساء الجمهوريات الشركسيه الثلاث عن الحضور:

اولا :بسبب الخوف من الثقل الاردني في المؤتمر ومشاركه جلاله الملك عبد الله الثاني فيه والذي قد يلزم الروس بقرارات خارجه عن حساباتهم لاتخدم الآهداف المرجوه من عقد المؤتمر.
ثانيا : الخوف من تاثير ابناء الجاليه الشركسيه الإردنيه على قرارات المؤتمرعبر استخدامه منبرا لتعرية دور الإحتلال الروسي لشمال القفقاس ومحاوله تجميل صورته قبل الأعتراف بحقبته الإستعماريه والإعتذار عن جرائمه التي ارتكبت في تلك الفتره. ويقود التيار الآخر الذي صفق للتدخل الروسي وينشط من وراء الكواليس للتعاون مع الإداره الروسيه وربما فكره المؤتمر ايضا مجموعه من المنتفعين , والعملاء والمرتزقه الشركس الذي يتلقون اجنداتهم من السفارات الروسيه عبر مستشارين الإستخبارت الروسيه الذين تحولوا الى سفراء متجولين في مناطق الشتات الشركسي .
ورغم الإستعدات والإحتياطات التي اتخذت لسد عمليات الخروقات المحتمله لآهداف المؤتمر واجندته المنظوره من خلال البرنامج الروسي، الا ان التيار القومي الشركسي نجح في اختراق اروقه المؤتمر وخلط الآوراق في اللحظات الاخيره عبر البيان الذي وزع على المندوبين وقام بتوزيعه كلا من الناشطين في هذا التيار :
السيد اورهان بارسيقوى: الطالب في الدراسات العليا في القاهره الذي يعد رسالة الدكتوراه عن التاريخ الشركسي والسيد باتر بي- عضو الجمعيه الشركسيه والناشط على الساحه الشركسيه العالميه .
و هاجم البيان اهداف هذا المؤتمر الحقيقية و البعيده المدى التي تتلخص في البحث عن دور اللغه فقط دون التطرق للبحث في مساله الوطن ودورالإحتلال.
ويقف التيار القومي الشركسي في الشتات في وجه كل المحاولات التي تهدف الى تبرئه الإحتلال الروسي من جرائم حقبته الإستعماريه ومجازره التي ارتكبها ضد الشركس قتلا وتهجيرا وترحيلا وألاستيلاء على ألأراضي والممتلكات، وجلب المستوطنين القوزاق وطمس كل مظاهر الهوية والثقافه الشركسيه، ومحاولات تثبيت مكونات وثقافه ورموز الإحتلال ومسخ هويتهم القوميه وسلب كل مقومات السياده الوطنيه .
ويعارض هذا التيار التدخلات الروسيه في شؤون ابناء شمال القفقاس وكيفيه بناء رؤيتهم النضاليه لمستقبل ابنائهم ووطنهم قبل ان تمحى الإسباب الحقيقه للمساله الشركسيه التي تتلخص بابسط الآشياء، (وطن حر وشعب.. حر يختار مستقبله) عبر مقوماته الحضاريه التي حاولت الحقبه الإستعماريه طمسها, واليوم يحاولون لعب دوراعادة احيائها بالشكل المناسب الذي يخدم اجندتهم الإستعماريه (والشواهد والامثله كثيره على هذا الموقف) ولاندري كيف ان من حاول طمس اللغه والثقافه الشركسيه في الماضي، كيف يساهم اليوم في اعادة احيائها ولماذا ؟
ويرى المناهضون للتدخل الروسي ايضا ان الروس اليوم يلعبون بالوقت الضائع في محاولتهم اليائسه لأيقاف التسونامي القادم من شراكس الشتات لشمال القفقاس الذي سيتوج قريبا بتصفيه الارث الإستعماري , وان كل محاولتهم اليائسه هذه ليست الا محاوله تاخير هذا المد الجارف عبر الإنخراط في شعاراته، وتسريب العملاء والجواسيس الى تياره … ومحاصرة شراكس الشتات في كلا من (امريكا- والأردن وتركيا)، وبنسب اقل في البلدان الآخرى التي لازالت تستجيب للضغوطات الروسيه او في المناطق التي نجح الروس في تسريب عملائهم وجواسيسهم اليها وخصوصا في الجمعيات الشركسيه.
وقد كثف تيار الصحوة القومي الشركسي نشاطاته في الفتره الآخيره بشكل ملحوظ وساهم في تعرية سياسة الإحتلال في خنق الحريات، والإعتماد على العملاء في ادارة البلاد و تشديد القبضة الامنية وتسليط اجهزة الإستخبارات التي وصلت الى حد التصفيه الجسديه لصحفيين وكتاب والإغتيالات للمناضلين ورميهم في المزابل واعتقال كل من تجرأ على الخوض في مسالة الحرية والإستقلال وتهديد وارهاب اقارب هذا التيار في الداخل وطرد ابناء المهاجرين المؤيدين له من الوطن حيث تم طرد اكثر من 573 مهاجرا من جمهوريه القبرداي وحدها في اقل من سنة، دون توجيه اي تهم محددة لهم او الاسباب التي استدعت لهذا ألأجراء وكان اغلبهم من الآكاديمين، والتكنوقراط وقام هذا التيار ايضا بفضح عملاء اجهزة الإستخبارت الروسية وسفرائها المتجولين الذين ينشطون تحت ستار مؤسسات رودينا اوتحت غطاء الجمعية الشركسية العالميه التي باتت تتحكم بها وتسيطر عليها اجهزه الإستخبارات الروسيه بشكل كامل.
كل المؤشرات تشير الى فشل اجندة هذا المؤتمركما خطط له (….)، وربما ستساهم التطورات اللاحقة من هذه المبادره في عملية فرز حقيقي اكثر وضوحا لمراكز القوى في المجتمع الشركسي في المحاولة الجادة لخلق وثيقة العهد القومية النضالية لآبناء شمال القفقاس وتحديد اسس برنامجهم النضالي المستقبلية وبلورة صيغ لثقافتهم القومية والحضارية، وبناء مستقبلهم في الحرية والإستقلال وتحديد قيمهم واخلاقياتهم الوطنية بعيدا عن الاجندة الإستعمارية اسوة بباقي شعوب المنطقة والتي اقرتها واعترفت بها كل المواثيق الدولية بالحق وبالحريه والعيش الحر الكريم على أرض الوطن .



تعليقات – تـتـمـّة

[ Posted by Zaur, May 25, 2009 10:21 PM ]
عجيبة غريبة هالمعلومات التي ذكرتوها في المقال…
من وين رقم 500 عائد الذين تم طرهم من قفقاسيا.. شو هالكذب ؟؟؟
عيب.. حينابه شومشؤ..
يبدو أن جماعة تولستوي بدأت تنشط من جديد بإيعاز من المخابرات الأمريكية؟؟؟
عيب تلفقو أخبار هذا الكلام الذي في مقالكم من بابه لمحرابه كذب بكذب..
لاتيشوا للقضية الشركسية
ولاتصبحوا طابورا خامسا.

[ Posted by nartan, May 25, 2009 10:27 PM ]
للأسف الشديد أن تتم مناقشة الأمور و طرحها بهذا الشكل اللامسؤول
نرجو من ادارة الموقع الموقرة التدقيق من صحة المعلومات الواردة في أي مقال قبل نشره حفاظا على مصداقية الموقع
يعني كذبة صغيرة معلش بس 500 طردوا اي هاي كذبة تخينة شوي لان البشر التي عم تقرا مو أغبياء يا صاحب المقال
بعدن شو هذه الأغلاط الكبيرة هدول ما اسمهم مهاجر هدول اسمهم عائد , الا اذا كنت تعتبر العودة للوطن هي هجرة و اعتقد هذه هي وجهة نظر كاتب المقال الذي من الواضح انه اعلن انتمائه الى بلد أخر غير تشيركيسيا

[ Posted by عابر البحر الأسود, May 28, 2009 2:28 PM ]
ما هذا الهجوم المركز والغير مسبوق الذي يقوم به هؤلاء الأدعياء في هذا الموقع المحترم الذي وللحق يشهد له بتقديم الأمور كما هي، وعلى العكس من البعض الذين ينطبق عليهم القول: “إذا الريح مالت، مال حيث تميل” وهذا الخبر الذي توقف عنده إثنان كانا “بالصّدفة” يمران بالموقع وفجأة استوقفهم هذا المقال المنشور في صحيفة الفجر، وعلى الفور قاما بإعلان “البيان رقم 1” حيث قاما بعد قراءة الارقام وتمحيصها وتدقيقها باستنتاج حلمنتيشي، وقررا أن المعلومات التي وردت في المقال ليست صحيحة، وكذلك بالإضافة إلى أن صحيفة الفجر لم تنقل معلومات صحيحة أو دقيقة وهذا كلام مردود جملة وتفصيلا لأن سقف الحرية المتوفر للفجر ليس موجودا في صحف أخرى خاصة الصحف الصفراء سواء ألألكترونية أو الورقية منها والمعروفة أهدافها وأصحابها ومن ورائها للمتابعين للشأن الشركسي والقفقاسي. إن الأرقام التي نشرت وجدت في عدة مصادر، وأحد الذين تم إقصائهم عن الوطن هو حجي بيرم بولات المعروفة قصته حيث تعرض لأذى أجهزة المخابرات الروسية والتي من إحداها أل “إف إس بي”، وهؤلاء الإثنان أصبحا كشذّاذ الآفاق من خلال وصف الموضوع بطرق لا تمت إلى الواقع في شيئ، فقد تعلقا بقشة “عدد الخمسمائة”، ونسوا أو تناسوا طرد شعب كامل من وطنه منذ العام 1864، وكذلك كأنه لم تقع إبادة جماعية للشعب الشركسي ولا مصادرة الوطن الشركسي بأكمله! ولم يقم المجرمون الروس باقتراف جرائمهم ضد كل من تسول له نفسه ويعلن بأنه من الوطن الشركسي الأبي الذي يرفض الضيم والظلم والأستسلام. إن الذي لا يغار على عرضه وشرفه وأهله ووطنه فهو كالخنزير، لا يفرق بين الصح والخطأ ولا بين الصالح والطالح. وكأن المشكلة عندهم توقفت على عدد الشراكسة من العائدين إلى الوطن الذين أعادت السلطات الإستعمارية الروسية طردهم مرة أخرى إلى خارج الوطن. وأرادا أن يدخلانا في جدل بيزنطي من حيث العدد الذي قاموا بالثورة على أساسه

[ Posted by Zaur, May 29, 2009 12:05 AM ]
المشكلة أنا عائد وماسمعت عن طرد غير شخصين واحد منهما بولات حاج بايرام تم السماح له بالعودة إلى نالتشك بقرار من المحكمة العليا الروسية.
لاتتشنج ياعابر البحر الأسود..
كل المذكور بالمقال كذب وتلفيق ولايوجد فيه كلمة واحدة صدق…
عيب..
لسنا نحن من يتاسى المأساة..
بس بالفعل أثبتت لي بكلامك المتشنج الخالي من المصداقية أن هذا الموقع
مدعوم من المخابرات المركزية الأمريكية
والدليل موجود ضمن مقالات مبنية عى الكذب والتلفيق..
حينابه…

[ Posted by عابر البحر الأسود, May 29, 2009 8:11 AM ]
أقدم شكري للموقع لإتاحة المجال لحرية إبداء الرإي، لكن أرجو أن يكون السماح بذلك في حدود الأدب والخلق الشركسي الرفيع. وأن تتخذ إجراءات مناسبة بحق من يتمادى ويستغل إتاحة فرصة التعبير، لتحويل الهدف السامي المراد تحقيقه وهو الإفادة وتبادل المعلومات للفوضى والعبث والكلام الفارغ من أجل الهدم والتخريب والتخوين وذلك بأسلوب لا يخلو من السذاجة. ومكروا ومكر اهلي والله خير الماكرين، والقراء الكرام تابعوا بالتاكيد ما ذهب اليه البعض من تبلي واتهامات باطلة لاأساس لها سوى في بنات افكار من اعتاد اختراعها وفبركتها والترويج لها ظلما وعدوانا، بقصد أو من دون قصد، وهذه الأكاذيب المعروفة والبالية والتي هي بدون أدنى مصداقية، هي نفسها التي تطبخ ويعاد إخراجها وتعد تحت جنح الظلام في صالونات نشر الأكاذيب والأباطيل والدعاية للمحتلين ىسواء عن علم أم عن جهل وكلاهما مرفوض، وكذلك لا يسعني إلا أن أذكر”الأفكار المركزية” السوداوية التي ذهب إليها من يعمل على تقديم هذه الخدمات التي لا تحتاجها شركيسيا بأي حال من الأحوال. أما بالنسبة للأخ حاجي بيرم بولات، فهناك شيئ من الصحة التي تنقصها الدقة، حيث أنه تم الحكم بالسماح له بالعودة إلى نالتشك بقرار من المحكمة العليا الروسية وكذلك نال حكما لصالحه من قبل المحكمة الأوروبية لقوق الإنسان، إلى هنا صحيح، إلا أن أجهزة المخابرات الإستعمارية الروسية قامت بإبعاده مرة أخرى حال وحوله إلى أرض الوطن وها هو يقيم الآن في تركيّا يعمل ليل نهار من أجل العودة إلى أرض الوطن الشركسي! فأين المصداقية في إبداء الرإي؟ أنقل هنا للقراء الكرام ما نشرته وكالة أنباء القفقاس: “بولات حاج بايرام، العائد الذي يبحث عن العدالة في جمهورية اللاقانون”
وفي نفس السياق أود أن أنقل هنا ما نشره موقع شبكة الأخبار العربية بتاريخ 24/8/2008 بعنوان: “573 شركسي أبعدوا عن أرض وطنهم الأم” حيث تمت قراءة المقال لغاية الآن من قبل 391 قارئا، ويكمل المقال: نشر موقع مجموعة العدالة لشمال القوقاز خبراً مفاده ان احصائية لدائرة الهجرة في جمهورية قباردينا/بلقاريا اعلنت انه قد تم ترحيل وابعاد حوالي 573 شخصاً خلال الفترة ما بين 1/1/2008 لغاية 15/8/2008 لم يتم التوضيح اذا ما كانوا جميعاً من العائدين الا ان الاحصائية اوضحت انهم من الشراكسة المقيميين في الجمهورية ممن يحملون جنسيات اجنبية وذلك بدعوى الحجة المعتادة الا وهي (خرق قانون الاقامة والهجرة. ويتساءل البعض اين هي المؤسسات والمنظمات الشركسية؟ هل يتم متابعة هذه القضايا ام انها ايضاً قضايا هامشية وحالات فردية ؟ وهناك شك في انها حالات فردية فالعدد والفترة الزمنية لا تحوي بذلك، واذا كانت كذلك فما الغاية من وجود هذه المؤسسات والمنظمات الشركسية ؟ هل لهذا اعلن وبكل فخر بداية القرن الحالي عن تخلي الجمعية الشركسية عن العمل السياسي وذلك حماية وخوفاً على مصالح وحقوق الشعب الشركسي !!؟ الاجابة لدى المؤسسات والمنظمات الشركسية!! إني آسف لعدم التمكن من ذكر الروابط وذلك لعدم التمكن من أرسال هذا الرد مع وجود الرابط المذكور’ وإذا ذكر صاحب التعليق بريده الألكتروني فإني سأعمل لإرسال الرابط له مباشرة

[ Posted by Zaur, May 29, 2009 9:51 PM ]
ياعابر البحر الأسود من كلامك وضاح أنك لاتعيش في قفقاسيا الوطن, لأنه لو كان كذلك لما كنت ياعابر البحر الأسود من مؤيدي هذه الأخبار الكاذبة بشكل أعمى. عم أقلك أنا عائد من 20 سنة وهذا الكلام المذكور كذب بكذب وتلفيق بتلفيق مبني على حملات دعئاية معادية لقضية العودة تنشرها منظمة تولستوي المدعومة من النخابرات المركزية الأمريكية.
الناس أذكى من أن ينضحك عليها بأكاذيب سخيفة كالتي ذكرت في الخبر…
أنصحك بزيارة لوطنك التاريخي قفقاسيا (طبعا إن كنت شركسيا) لترى الوضع على حقيقته وعندها أعتقد أنك إن كنت إنسانا موضوعيا فستنفي بنفسك هذه الأكاذيب…

[ Posted by علي, November 07, 2009 5:15 AM ]
تركنا القومية الك يا زاور شوج يا عميل الروس كل ما حدا جاب سيرة الروس بتحكي ارجع لوطنك انا ولدت في عمان وشركسي غصب عن عنك وعن روسيا تبعتك واحترم اراء الاخرين في الموقع واذا مو عاجبك لا تدخل على الموقع وخبر اسيادك الروس ان الشركس مو اغبياء ونحن قادمون غصب عنك يا عميل الروس وخليك في موقعك التافه اللي زيك

 

Share Button

وكالة رم للأنباء: القصيدة الشركسية

 

القصيدة الشركسية

حيدر محمود

 

 

ماذا يجمع بين الماء وبين الشركس؟.

 

يجمع بينهما: طُهرُ الماء الصافي.

 

ونقاءُ قلوب الفرسان..

 

وعناد النبع اذا فاجأه الصخر.

 

يشكّله بأزاميل الصبر نقوشاً، وعروشاً.

 

وكروماً.. تتعانق فيها الأغصان مع الاغصان..

 

هو ذات عناد الشركس، لا بل هو اصرار الانسان.

 

على أن يبقى فيه الانسان!.

 

يا أحفاد الشيخ الفاضل شامل .

 

كانت هجرتكم لله – ولله الهجرة دوما -.

 

فالكفر على مر الازمان هو الكفر.

 

ويبقى الايمان هو الايمان..

 

ولقد طاردكم نمل الدنيا، ذات النمل.

 

ولاحقكُم ليل الطغيان!.

 

لكن، ما غادر كفّكم السيف .

 

ولا فارقت الخصر القامة *.

 

واكاد أراه بعينيّ الشيخ الفاضل شامل .

 

يرفع ثانية أعلامه!.

 

في القفقاس، وفي الشيشان، وفي داغستان.

 

وعلى ربوات القدس، وفي الجولان..

 

ويذيق النمل الويل.

 

ويعلن بين يديه الطاهرتين استسلامه!.

 

وأرى شمس الحق تشق الليل.

 

ويشهر كل العالم اسلامه!.

 

فاقرأ يا شامل .

 

اقرأ يا مولانا الشيخ الفاضل:.

 

جاء الحق، وزهق الباطل.

 

(قل جاء الحق وزهق الباطل!).

 

* في ذكرى الامام الفاضل شامل المجاهد الشركسي الخالد، مهداة الى احفاده الشركس في كل مكان!.

 

* القامة: الخنجر الشركسي المعروف.

http://www.rumonline.net/viewArticle.php?id=126

 

 

Share Button

نوفوستي: كتاب عن الشراكسة في الأردن يصدر في روسيا

كتاب عن الشراكسة في الأردن يصدر في روسيا

موسكو، 12 أبريل (نيسان). نوفوستي. كتبت غيانه سيرانيان.

أقامت الجمعية الروسية للتضامن والتعاون مع شعوب آسيا وإفريقيا حفل تعريف بكتاب ألفته باحثة روسية شابة أناستاسيا غانيتش بعنوان “الشراكسة في الأردن. خواص التطور التاريخي والثقافي”.

ويتناول هذا العمل العلمي تاريخ ظهور وتطور الجاليات الشركسية  (أو بمعنى أوسع الشمال قوقازية) في بلدان الشرق الأوسط مع التركيز على تاريخ الشراكسة – الأديغيين في الأردن. وقامت المؤلفة بدراسة مساهمة الجالية الشركسية في الحياة السياسية والعسكرية للدولة الأردنية مع إعارة الاهتمام الخاص إلى قضايا التكيف الثقافي للمهاجرين وأخلافهم مع ظروف المجتمع الأردني وتغير عاداتهم وتقاليدهم والمحافظة على صورة وطنهم التاريخي وهم في الشتات والاتجاهات الرئيسية لصلات أبناء المهجر بشمال القوقاز. وتشمل الدراسة الفترة الممتدة من أواخر القرن الـ18 إلى أوائل القرن الـ21.

وأفاد عميد معهد بلدان آسيا وإفريقيا التابع لجامعة موسكو ميخائيل ميير أن المؤلفة أثناء إعداد هذه الدراسة أجرت بحوثا ميدانية في كل من قبرطة – بلقاريا وأديغيا وأوسيتيا الشمالية وأبخازيا والأردن. وأكد ميير أهمية دراسة منطقة القوقاز من أجل منع ظهور التوتر فيها.

وقدر مستشار رئيس روسيا اسلان بيك أصلاخانوف في مداخلته عاليا العمل العلمي الذي أنجزته الباحثة الشابة ونوه بأن معرفة تاريخ كل شعب تحول دون انتشار مشاعر كره الغير والعنصرية.

وأشار المستشرق الروسي فلاديمير كيدروف الذي كرس سنوات طوالا من عمره لدراسة الأردن أن المهاجرين من روسيا من الأصل القوقازي أصبحوا جزءا متكاملا من المجتمع الأردني. وأكد أن أبناء الشعوب وأتباع الديانات المختلفة يتعايشون بسلام في الأردن الصغيرة الكائنة في قلب المنطقة العاصفة مما يقرب بين هذا البلد العربي وروسيا.

وحضر الحفل سفير الأردن في روسيا عبد الإله الكردي وممثلو الأوساط العلمية وجاليات شعوب شمال القوقاز في موسكو والصحفيون.

 


 

Share Button

النشطاء الشباب للكرملين – الوضع الحالي في القفقاس – رياح الحرية تقترب

النشطاء الشباب للكرملين( الوضع الحالي في القفقاس” رياح الحرية تقترب”)

فاطمة تلسوفا، صحفية شمال القفقاس الاسبوعية، 17/4/،2009 العدد 15.ص10

circassian_flag

 

هو صراع بين الشباب والشيوخ في الحركة القومية الشركسية، هل هو مجرد نزاع بين الأجيال مختلفة أو هو بداية تغير ثوري جذري في مناطق شمال القفقاس الشركسية ؟ صراع الأجيال بين هذه الجماعات أصبح الآن واضحاً تماماً ، مع تزايد حدة الرفض من جانب الشباب الشركسي  أتجاه أي شخص أو أي شيء يمكن أن يتوافق مع الدولة الروسية، سلسلة الأحداث التي وقعت في شركيسيا التاريخية على مدى الأشهر الستة الماضية، أعطت مؤشراً قويًا على  أن المشهد السياسي في منطقة شمال القوقاز الشركسية قد تغير بشكل  كبير جداً، النشاطات السياسية في جمهوريات شمال القفقاس الشركسية لم تعد تتبع النمط التاريخي السائد قديماً ( على الرغم من ان الموالين لروسيا مايزالون  متمسكون بالخطاب التقليدي المعتاد ومايزالون مسيطرين على طليعة تلك النخب السياسية)،أن سلوك الشباب الشركسي الناشط(سياسياُ واجتماعياً) قد تغير، أن الأحداث والمبادرات التي أطلقها التيار الشبابي الشركسي المعارض ، قد أعلنت رغبتهم في التصرف كقوة سياسية مستقلة تمثل نوع جديد تمامًا من النشاط الاجتماعي في هذه المنطقة، وهذا الأمر يتعارض على ما كنا نراه سابقاً من التمسك بالانظمة التقليدية المتحجرة  والاعتماد على التسلسل الهرمي التقليدي بين روسيا وتركيبة الشيوخ(كبار الشركس) التي كانت عادة ما يتم الاعتماد على هذه الآلية لفرز القيادات وصانعي القرار الشركسي مستقبلاً.

في مساء يوم الرابع من نيسان الجاري نشر مقال على الموقع الالكتروني لوكالة ريجنوم الاخبارية تحت عنوان ( يريدون إلصاق تهمة “الأنفصالية” بالنشاطات الشركسية القومية) المقال تحدث عن منتدى قومي شركسي تم تنظيمه بتاريخ الرابع من نيسان الجاري في عاصمة جمهورية قباردينو/بلقاريا، إلا أنه تم حذف المقال بعد حوالي ساعة من نشره، ولكن هذه الساعة كانت كافية لنقل المقال على عدة مواقع شركسية وتم نشره على نطاق واسع، بعد يومين تمت إعادة نشر المقال لكن بصورة منمقة حيث تم محو التفاصيل التي تحدثت عن الصعوبات التي واجهت الشبان الذين رغبوا بحضور المنتدى وتم منع الكثيرين منهم من قبل القوات الامنية بحجة(المحافظة على الامن والنظام العام) وتناول المقال المعلومات التي نشرتها الوكالات الاخبارية الرسمية والتي اتصفت بالاختصار والغموض الشديدين بغية التعتيم على الحدث.

قامت مجموعة من نحو 150 من النشطاء الشباب من التيار الشركسي القومي بالاعتصام امام المسرح الثقافي(مكان انعقاد المنتدى)التي رفضت مغادرة الموقع والاذعان للشرطة الذين رفضوا السماح لهم بحضور فعاليات المنتدى وبدلاً من ذلك بقوا في الشارع بانتظار قرارات المنتدى، الناشطين من الشبان الشراكسة تحدثوا للصحافيين المحليين حيث صرحوا بانهم “لن يتسامحوا مع فكرة استبعادهم من عملية صنع القرار خاصة عندما يكون  مصير الوطن على طاولة” واضافوا : “نحن لا نثق بالقيادات القديمة(الحرس القديم) في اشارة الى قيادات الجمعية الشركسية(الخاسة)، كما أعلنوا عن نيتهم عن إنشاء منظمة خاصة بهم تعمل على تمثيلهم والدفاع والمطالبة بحقوقهم، حقيقة قيام الناشطين الشباب(ومعظمهم من الطلاب) بالإعلان عن رفضها  لإية قرارات (لا تشارك بوضعها) هو تطور ملحوظ ، المحللين الغربيين ليسوا على دراية بهذه المنظمة(الاديغة خاسة)حيث  تجدر الإشارة إلى أنه منذ العصور القديمة كانت هذه المنظمة تعتبر  بمثابة  برلمان الشعب(وفقاً للتقاليد الشركسية القديمة) وهي تنوب عن الشعب في اتخاذ القرارات المصيرية، ان هذاالموقف الذي اتخذه الناشطين الشباب يشير لزايد اعداد  الشركس الذين يشعرون بأن منظمة (الاديغة خاسة) ببساطة فقدت استقلالها، وانها تتعاون مع الكرملين والسلطات الروسية بطريقة تضيع مصالح الشعب الشركسي ، بل ان هناك قناعة تامة ان معظم اعضاءها وخاصة القيادات ما هم الا عناصر استخبارية تابعة لاجهزة الامن الروسية، الغضب الذي صاحب وقائع المنتدى وصل إلى أبخازيا أيضا. كما تبين  ان الشراكسة في جمهورية قباردينو/بلقاريا لم يكونوا الوحيديين الذين حرموا من المشاركة في المنتدى والوصول اليه ، بل  كان هناك حرمان للعديد من الشبان الشراكسة من أعضاء منظمةالاديغة خاسة(akhra) والتي تمثل الالاف الشراكسة المقيميين في ابخازيا ومعظمهم من المقاتلين السابقين  الذين شاركوا في الحرب الجورجية الأبخازية في عام 1992 وأسرهم وأقاربهم، هؤلاء انتقدوا بيان المنتدى الختامي واصفين اياه ب(المخزي) وقاموا بنشر بيان عبر عن هذا الامر بشكل واسع وانتقدوا زعماء الاديغة خاسة الذين وصفه “بانهم اصبحوا بإعين الشراكسة في ابخازيا خائنين لفكرة القومية الشركسية واصبحوا خدام للنظام”.

ابراهيم ياغن ، زعيم اتحاد ركوب الخيل في قباردينو/بلقاريا ، لا ينتمي الى الشباب الناشطين لكنه أعرب عن دعم الجمهور لأنشطتهم، جيث قال  للصحفيين “ان كل حركة في قباردينو/بلقاريا تدين الرقابة مباشرة من قبل اجهزة الاستخبارات هذه الرقابة التي يمكن وصفها ب”ضغط غير مسبوق”، تصريح السيد ابراهيم ياغن اعتبر هاماً ؛ على الرغم من ان السيد ياغن غير منتخب رسمياً(في الاديغة خاسة) ،الا انه يتمتع  بشعبية بين الجماعات السياسية والاجتماعية وبين عامة الشعب على حداً سواء لأنه يحمل وسام بطل أبخازيا لانجازاته العسكرية ضد جورجيا في عام 1992 ابان الحرب بين جورجيا وأبخازيا، حيث تابع حديثه قائلاً “أعضاء مجموعتنا(اي منظمي المنتدى)تمت دعوتهم باستمرار إلى وزارة الداخلية ، وجهاز امن الدولة (جهاز الأمن الاتحادي) لمقابلتهم”، واضاف “تم فرض  رقابة  عن كثب علينا ، وتم التصنت على هواتفنا ،لقد تم استخدام نفس اساليب جهاز ال(كي.جي.بي)المنحل(جهاز المخابرات السوفيتي قديماً) ياغن تابع تصريحه قائلاً ” انه من المؤكد ان “اجهزة الاستخبارات الروسية تحاول لصق تهمة النزعة الانفصالية بالمنظمات الشركسية السياسية التي تنتهج نهج الكفاح السياسي والاجتماعي المنظم  وذلك للحصول على مزايا ودعم من قبل السلطات الحكومية بحجة محاربتهم للارهاب في منطقة شمال القفقاس” واضاف :” ان متابعة المنظمات الشركسية السلمية هو امر اسهل على اجهزة المخابرات، لاننا على عكس المنظمات المسلحة الاخرى لا نشكل خطر جسدي عليهم وبالتالي فهم يحاولون ملاحقتنا والضغط علينا للحصول على اموال الدعم الحكومي لهم والمزايا الوظيفية”.

ان ارتفاع وتيرة نشاطات الحركات القومية الشركسية المستقلة في شركيسيا كانت واضحة للعيان ايضاً في تشرين الثاني / نوفمبر 2008 ، عندما أعلن الكونغرس الشركسي عن تنظيم مؤتمر وطني في شيركيسك ، عاصمة جمهورية قرشاي/شركس ، حيث الشركس والاباظة هم أقلية عرقية جميع اعضاء منظمة الكونغرس الشركسي تم استدعائهم  من الاجهزة الامنية للتحقيق معهم، وفقا للمقالات التي ظهرت في الصحافة المحلية ، وتصريحات بعض زعماء الكونجرس الشركسي انذاك اشارت الى محاولات الاجهزة الامنية والاستخبارية لفرض المواضيع التي سيناقشها المؤتمر الوطني ،هذا هو بالضبط نفس التكتيك الذي يستخدمه جهاز الامن الفيدرالى الروسية في عمله مع الحركات الاجتماعية في جميع أنحاء روسيا بأسرها،
ومع ذلك ، فإن ضغوطات الاجهزة الامنية لم تكن فاعلة ولم تحقق في شيركيسك، في منتصف الكلمات التي تم اعدادها بشكل كامل من قبل السلطات المحلية بالتنسيق مع الاجهزة الامنية والاستخبارية الروسية والتي ألقيت في المؤتمر، قام احد  القادة الشباب وهو روسلان كيشيف بمحاولة الصعود الى المنصة لالقاء كلمة تمثل الشباب الشركسي(القوميين الشراكسة) لكن اثنان من أعضاء الاديغة خاسة(الجمعية الشركسية) قاموا بمنعه ، بل انهم حاولوا استخدام القوى الجسدية لمنع السيد كيشيف من القاء كلمة منظمة الكونغرس الشركسي في القبردي، وقاموا بدفعه ومحاولة ارغامها على الجلوس على مقعده امام حضور يقدر باكثر من 2.000 شخص، الا ان السيد كيشيف اصر على القاء كلمته ودفع كل من حاول الاقتراب منه واعتلى المنصة وقدم مشروع شركيسيا الموحدة ، وهي خطة لتوحيد المنطقة الشركسية المقسمة الى عدة جمهوريات في شمال القفقاس، وهي المنطقة التي شهدت 101 عاما من المقاومة ضد الاستعمار الروسية ، وهي الحرب التي انتهت بنزوح جماعي والتطهير عرقي  لسكانها من الشراكسة وينظر العلماء المعاصرين للابادة الجماعية التي تعرض لها الشراكسة بانها اولى واهم واكبر عمليات الابادة التي وقعت في  القرن التاسع عشر،
وخطة شركيسا الموحدة لا تفترض إنشاء دولة مستقلة ولكنها تهدف الى توحيد الشراكسة داخل كيان اداري، وكما صرح السيد كيشيف وقتها ان الدعوة الى توحيد شركيسيا تأتي في سياق دعم سياسات فلاديمير بوتين الاصلاحية الداعية الى ضم المناطق ودمجها، لكن خطة الكرملين تختلف ، فالخطط الروسية تهدف الى دمج جمهورية قرشاي/شركس بمقاطعة ستافربول وجمهورية الاديغية بمقاطعة كرسنودار وجمهورية قباردينو/بلقاريا مع جمهوريات اوسيتيا والداغستان .في نظر القوميين الشراكسة، خطة الكرملين تعني الاعلان عن وفاة الشعب الشركسي واندثاره.

عندما أعلن في شيركيسك عن مشروع شركيسيا العظمى ، في قاعة الشعب قوبلت كلمة السيد كيشيف بحفاوة بالغة وهيجان جماهيري كبير ، صاحب ذلك قيام عدد كبير من الشبان بالقاء احد الاناشيد الوطنية الشركسية،الا ان السيد كيشيف استقال من منصبه بعد هذا المؤتمر، معللن استقالته بقوله ” بصراحة لا يمكن الاستمرار في العمل لا يمكن لأحد، كنت مثل المقيد  بسلاسل في قدميه وساقيه، هم يستطيعون القيام بأي شيء ضدك كما يريدون وفي الوقت المناسب لهم يمكن ان يقتلوك بكل بساطة مثل رمشة العين ولهذا فضلت الابتعاد عن العمل في المنظمات الشركسية” مشروع وفكرة شركيسيا الموحدة قد نوقش على نطاق واسع منذ أحداث تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، هذا الموضوع هو موضع نقاش من قبل المواقع الشركسية والتي تستقبل أعدادا كبيرة من الردود يوم 6 ابريل ، أعلن عن مبادرة من قبل الشباب الشركسي لاطلاق مشروع جديد يطلق عليه “امة واحدة واحد في المستقبل” الهدف الرئيسي هو تغيير الهوية العرقية للدولة “الشركسية” ، والتي ستشمل جميع القبائل الشركسية
اكتسبت هذه المبادرة شعبية على نطاق واسع ، على الرغم من الاقبال المحدود للوصول إلى الإنترنت في الجمهوريات الشركسية. الا الشبان المتطوعون قاموا بتوزيع الآف المنشورات والقت في صناديق البريد كل أسرة، من بين الشعارات الأخرى التي اطلقت شعار تمتع بخصوصية هامة الا وهو “رياح الحرية تقترب!” ماذا سيحدث لهذه المبادرة الشركسية الشبابية مستقبلاً؟!! فهي لا تعتبر  مسألة ذات أهمية محلية فقط ، وإنما مسألة تتعلق بالعملية  الديمقراطية في روسيا. كيف سستعامل الدولة الروسية مع المنظمات المدنية هل ستحاول الاستماع لها ام انها ستقوم بقمعها وبالتالي ستزيد من التوجهات المتطرفة؟! لكن السياسة القومية الروسية ، لا تبدو انها مستعدة للاهتمام بموضوع الديمقراطية  ، ولذلك فإن التوقعات المتشائمة تكون أقرب إلى الواقع.

 

Share Button