تيشكوف يواصل حملته ضد اللغات والأمم غير الروسية التي تتحدث بها

الثلاثاء 17 سبتمبر/أيلول 2019

تيشكوف يواصل حملته ضد اللغات والأمم غير الروسية التي تتحدث بها

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

22 سبتمبر/أيلول 2019

            ستاونتون، 13 سبتمبر/أيلول في صحيفة إيزفستيا (Izvestiya) وذلك بعد أيام قليلة من انتقاد الباحث والناشط من جمهورية أودمورتيا، ألبرت رازين (Albert Razin) الذي ضحّى بنفسه ليحتج على القضاء على لغته الأم من قبل موسكو، دحض الأكاديمي فاليري تيشكوف (Valery Tishkov) تصرفات رازين ووصفها بأنها مأساة شخصية تعتمد على سوء فهم، لكنه استمر في جهوده لتقويض اللغات والأمم غير الروسية التي تتحدث بها.

            قال تيشكوف، وزير القوميات السابق ومدير معهد موسكو  لعلم الأجناس وعلم الإنسان والمستشار المقرب لفلاديمير بوتين للشؤون القومية، إن رازين كان مخطئًا في الاعتقاد بأن الشعب ”يموت“ إذا انقرضت لغته وحث على تطبيق نفس نوع الإجراءات التي كان الباحث من أودمورتيا يحتج بشأنها (https://iz.ru/920557/valeriitishkov/narodneumiraetsiazykom). متابعة قراءة تيشكوف يواصل حملته ضد اللغات والأمم غير الروسية التي تتحدث بها

Share Button

280 عاما على إعلان استقلال قباردا

أعيد نشر هذا الرابط بعنوان “يوم استقلال قباردا”، وذلك بعد ثلاث سنوات على نشره في 19 سبتمبر/أيلول، وذلك بمناسبة مرور 280 عاما على “إعلان قباردا دولة مستقلة”، وذلك وفقا إلى “المادة 6 من معاهدة بلغراد للسلام بين الإمبراطورية الروسية والإمبراطورية العثمانية”.
http://www.circassianews.com/2016/09/19/%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d9%84%d8%a7%d9%84-%d9%82%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%af%d8%a7/ متابعة قراءة 280 عاما على إعلان استقلال قباردا

Share Button

التضحية بالذات للباحث من أودمورتيا يرعب الآخرين من غير الروس، ويدفعهم لاتخاذ إجراءات جديدة دفاعًا عن لغاتهم

الثلاثاء 17 سبتمبر/أيلول 2019

التضحية بالذات للباحث من أودمورتيا يرعب الآخرين من غير الروس، ويدفعهم لاتخاذ إجراءات جديدة دفاعًا عن لغاتهم

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

17 سبتمبر/أيلول 2019

في حين أن وسائل الإعلام في موسكو إما تغاضت عن التضحية بالنفس لألبرت رازين (Albert Razin) أو وصفته بأنه عمل مضلل لرجل مسن ومضطرب (windowoneurasia2.blogspot.com/2019/09/tishkovcontinueshiscampaignagainst.html)، إلا أن غير الروس لم يشعروا بالرعب فحسب، بل تم تنشيطهم لاتخاذ إجراءات من أجل صون لغاتهم.

ومن بين غير الروس الأكثر تأثرًا بذلك هم الشراكسة. حيث لم يقتصر الأمر على إرسالهم رسالة تعاطف بشأن التضحية بالنفس التي أبداها رازين (circassianprogressrus.blogspot.com/2019/09/blogpost_11.html)، لكن حركة التقدم الشركسي تقدمت الآن ببرنامج عمل جديد للدفاع عن لغتهم (circassianprogressrus.blogspot.com/2019/09/blogpost_11.html). متابعة قراءة التضحية بالذات للباحث من أودمورتيا يرعب الآخرين من غير الروس، ويدفعهم لاتخاذ إجراءات جديدة دفاعًا عن لغاتهم

Share Button

خارطة شركيسيا المستقلة: خارطة (3)

وثيقة تعرض للمرة الأولى:
خارطة رقم 3
شركيسيا المستقلة عام 1855 :

الخارطة التالية تعود للقرن التاسع عشر و تُجسّد الإمبراطورية العثمانية في كلا القارتين الآسيوية و الأوروبية مع هنغاريا، جنوب روسيا، الدول القفقاسية و غرب فارس. قام بروفيسور التاريخ الألماني هينريخ كيبيرت برسم هذه الخريطة في عام 1855 م بدقة عالية لدرجة أننا نستطيع أن نرى الحدود البرية و البحرية لدولة شركيسيا بشكل واضح بالإضافة لمواقع القبائل الشركسية في شركيسيا مثل الآدمي، اليجرقوي، الأبزاخ، الشابسوغ، الناتخواج و الوبخ.
لكن من المهم أن نذكر حقيقة أن البروفيسور كيبرت لم يشير إلى منطقة القبرديه على أنها جزء من دولة شركيسيا في خريطته التي تعود لعام 1855 م وذلك لأن منطقة القبرديه تم إحتلالها من روسيا القيصرية في وقت مبكر جداً.
من الجدير أيضاً ذكر أنه تم الإشارة إلى حدود كل دولة في الخريطة بلون معين. على سبيل المثال، حدود الإمبراطورية العثمانية تم الإشارة إليها باللون الزهري، الحدود الفارسية و اليونانية باللون الأصفر، حدود روسيا القيصرية باللون الأخضر، حدود الدول القفقاسية باللون الأزرق و أخيراً حدود الدول القفقاسية التي كانت تحت الحماية و السيادة الروسية باللون البني.

قمت برسم سهم باللون الأسود على الخريطة من أجل أن أسهّل على القارئ معرفة مكان شركيسيا المستقلة، كما قمت بقص الخريطة من أجل أن أدع القارئ يعلم مكان كل قبيلة شركيسية أديغية في شركيسيا في ذلك الزمان.
في نظري هذه الخريطة تمثل دليلاً مهماً على أن شركيسيا كانت موجودة ككيان مستقل بذاته و يُحكم من خلال شعبه، شعب الأديغا فقط، قبل أن يتم إخضاعها بالقوة و إحتلالها من قبل روسيا القيصرية في عام 1864 م

العنوان: الإمبراطورية العثمانية في أوروبا و آسيا مع هنغاريا، جنوب روسيا، الدول القفقاسية و غرب فارس في عام 1855.
رُسِمَت بواسطة: هينريخ كيبرت 1818 – 1899
المكان: برلين
مؤسسة النشر: ديتريش رايمر
التاريخ: 1855 م
القياس: 1: 3 000 000
المدى: خارطة على أربع صفحات
التصميم/الشكل: الحجم الكلي 85 * 128 سم
المصدر: المكتبة الأكاديمية النمساوية للعلوم

Anas Tsay
08.09.2019FB_IMG_1568716761801

FB_IMG_1568716757813

Share Button

خارطة شركيسيا المستقلة: خارطة (2):

FB_IMG_1568552800192 FB_IMG_1568552797932Map of independent Circassia: map number 2

بقلم أنس تسي
14.09.2019

خارطة شركيسيا المستقلة: خارطة رقم (2)
وثيقة تُعرض للمرة الأولى:

نستعرض في هذه المقالة المختصرة خارطة جديدة لم تُعرض من قبل، تظهر فيها شركيسيا باللون الزهري و هي تغطي مساحات شاسعة من القفقاس و تصل حدودها إلى شبه جزيرة القرم غرباً.
هذه الخارطة المهمة قام برسمها رسّام الخرائط الشهير الهولندي هيسيل جيريتس في عام 1614 م و التي قام بإهدائها للقيصر الشاب مايكل رومانو الصاعد حديثاً إلى عرش الإمبراطورية الروسية في عام 1613 م و الذي استطاع أن ينهي فترة الاضطراب التي وقعت بين عام 1598 م حتى عام 1613 م داخل روسيا القيصرية.

هذه الخارطة توثيق جديد للوطن التاريخي الذي ينتمي له شعب الأديغة بغض النظر عن الحدود المتغيرة لدولة شركيسيا من خريطة لأخرى، و الذي يعود سببه لاختلاف كمية المعلومات المتوفرة لكل رسّام خرائط في تلك الفترة.

قمت برسم سهم باللون الأبيض على الخارطة الرئيسية كي أشير للقارئ أين تقع شركيسيا، كما قمت أيضاً بقص الصورة التي تظهر فيها شركيسيا كي يستطيع القارئ قراءة و رؤية التفاصيل بشكل أوضح.

– العنوان:
TABULA RUSSIAE: ex autographo, quod delineandum curavit Foedor filius Tzaris Boris desumta; et ad fluvios Dwinam, Zuchanam, aliaque loca, quantam ex tabulis et notitiis ad nos delatis fierir potuit, amplificata

– الأشخاص / المؤسسة:
رسام الخرائط جيرينتس، هيسيل; 1581 – 1632
المحرر مايكل; 1596 – 1645

– الطبعة: الطبعة الثانية

– المكان: أمستردام – هولندا

– النشر / الطباعة: من Hesselo Gerardo

– التاريخ: القرن السابع عشر

– المقياس: ١:٩٠٠٠٠٠٠

– الشكل/التصميم: 42 × 54 سم

– المصدر: المكتبة – الاكاديمية النمساوية للعلوم

Share Button

نرحّب بتدوين كافّة المشاركات والتعليقات