يقول بيشتوييف: ”موسكو ليست قلقة للغاية بما يدعو الشركس أنفسهم“

الإثنين 3 أغسطس/آب 2020

يقول بيشتوييف: ”موسكو ليست قلقة للغاية بما يدعو الشركس أنفسهم“

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

4 أغسطس/آب 2020

ستاونتون، الأول من أغسطس/آب سألت المنظمات الشركسية المؤسسات الفيدرالية عن موقفها تجاه استخدام وصف ”الشركس“ كاسم عرقي مشترك، كما يقول أصلان بشتوييف (Aslan Beshtoyev). وتشير إجاباتها إلى أن ”المركز الفيدرالي ليس قلقًا للغاية بشأن ما يطلق عليه الشركس من إسم على أنفسهم“، وهو تقرير من المرجح أن يسهل على الآخرين القيام بذلك في الإحصاء القادم.

أدلى رئيس الكونغرس القباردي في جمهورية قباردينو/بلكاريا (KBR) بهذا الإعلان حيث أن الشراكسة في كل من وطنهم في شمال القوقاز والشتات يحثون الأديغه (Adygs) والشركس (Cherkess) والقباردي (Kabards) والشابسوغ (Shapsugs) وقوميات أخرى قام السوفيات بتجزئتها من الأمة الشركسية لاستعادة تأكيد هويتها المشتركة في الإحصاء القادم (kavkazuzel.eu/articles/352462/). متابعة قراءة يقول بيشتوييف: ”موسكو ليست قلقة للغاية بما يدعو الشركس أنفسهم“

Share Button

كوتشيسوكوف، غولونوف شمال القوقاز ، يواجه عشر سنوات خلف القضبان

الخميس 30 يوليو/تموز 2020

كوتشيسوكوف، غولونوف شمال القوقاز ، يواجه عشر سنوات خلف القضبان

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

2 أغسطس/آب 2020

     

          ستاونتون، 28 يوليو/تموز مارتن كوتشيسوكوف، الناشط الشركسي الذي اعتقل في نفس اليوم الذي اعتقل فيه الصحفي في موسكو إيفان غولونوف، يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات لأن السلطات وضعت في مقتنياته المخدرات كما فعلت مع غولونوف، لكن السلطات المفترضة لا تواجه المعارضة الموحدة التي واجهتها من قِبل زملاء غولونوف التي أجبرتها في نهاية المطاف على إسقاط التهم والإفراج عن غولونوف.

            وفي مقابلة بالأمس، قال كوتشيسوكوف إن مأساته ومأساة الشراكسة هي أن المسؤولين الروس الذين عينتهم موسكو لإدارة شؤونهم قد اعتادوا على فكرة أنهم يستطيعون فعل أي شيء يريدونه، بما في ذلك جعل الناس يختفون ببساطة؛ وهم أقل استجابة من المسؤولين في موسكو (meduza.io/feature/2020/07/27/eslinesbavlyuaktivnostmenyavoobschenenaydut). متابعة قراءة كوتشيسوكوف، غولونوف شمال القوقاز ، يواجه عشر سنوات خلف القضبان

Share Button

تقول تسفييفا: إن نصب تذكارية جديدة للغزاة القياصرة في القوقاز هي ”ارتداد للوعي الاستعماري الإمبراطوري“

الجمعة 31 يوليو/تموز 2020

تقول تسفييفا: إن نصب تذكارية جديدة للغزاة القياصرة في القوقاز هي ”ارتداد للوعي الاستعماري الإمبراطوري“

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

1 أغسطس/آب 2020

            ستاونتون ، 29 يوليو/تموز إن إقامة المزيد من النصب التذكارية للقوات القيصرية الغازية للقوقاز ”لا يمكن اعتباره أي شيء سوى انه ارتداد هائل للوعي الاستعماري الإمبراطوري“ من جانب الروس نظرًا لأنه يُحْيِي ذكرى الذين قَتلوا واحْتلوا الشعوب غير الروسية هناك، والذين ما زال أحفادهم يشعرون بالألم من تلك الأحداث حسبما تقول زاريما تسفييفا (Zarema Tsveyeva).

            تقول أخصائية اللغة والثقافة الشركسية في جامعة جمهورية أديغييا الحكومية أن السلطات الإقليمية والفيدرالية تقوم بوضع مثل هذه النصب التذكارية لإرسال رسائل مختلفة للغاية إلى الروس وغير الروس (zapravakbr.com/index.php/30-uncategorised/1506-zarematseevapamyatkhranitopytkollektivnojtravmyotkrovavogoprotivostoyaniyasvoennojmashinojrossijskojimperii). متابعة قراءة تقول تسفييفا: إن نصب تذكارية جديدة للغزاة القياصرة في القوقاز هي ”ارتداد للوعي الاستعماري الإمبراطوري“

Share Button

المعارضة الشركسية للنصب التذكاري القيصري تلهم التتار في سيبيريا لفعل الشيء نفسه

السبت 18 يوليو/تموز 2020

المعارضة الشركسية للنصب التذكاري القيصري تلهم التتار في سيبيريا لفعل الشيء نفسه

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

19 يوليو/تموز 2020

            ستاونتون، 16 يوليو/تموز يعني الإنترنت أنه عندما تستخدم إحدى المجموعات تكتيكًا ناجحا في أحد الأمكنة، ستحاول مجموعات أخرى استخدامه في مكان آخر. وفي أعقاب نجاح الشركس في إزالة نصب تذكاري للقوات القيصرية في سوتشي، تحرك تتار سيبيريا إلى توبولسك (Tobolsk) لمنع إقامة نصب لأحد الغزاة القياصرة الآخرين.

            في أوائل شهر يونيو/حزيران، أعلنت مؤسسة نهضة توبولسك (Rebirth of Tobolsk) أنها جمعت ما يكفي من المال لإقامة تمثال أتامان يرماك (AtamanYermak)، زعيم القوزاق الذي غزا الكثير من مناطق سيبيريا والشرق الأقصى الروسي للقياصرة وأن النصب كان يحظى بدعم كل من الكنيسة والدولة (tumentoday.ru/2020/06/08/vtobolskeustanovyatpamyatnyjkrestermaku/). متابعة قراءة المعارضة الشركسية للنصب التذكاري القيصري تلهم التتار في سيبيريا لفعل الشيء نفسه

Share Button

خاكواشيفا تقول: إن نُصُب تذكارية جديدة لجنرالات القياصرة تظهر بأن بوتين يريد تقسيم شعوب روسيا واستعادة الإمبراطورية

الثلاثاء 14 يوليو/تموز 2020

خاكواشيفا تقول: إن نُصُب تذكارية جديدة لجنرالات القياصرة تظهر بأن بوتين يريد تقسيم شعوب روسيا واستعادة الإمبراطورية

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

14 يوليو/تموز 2020

            ستاونتون، 12 يوليو/تموز إن إقامة نصب تذكاري للقوات القيصرية التي احتلت وطن الشركس في سوتشي هو جزء من اتجاه أوسع نطاقا، كان يسير إلى حد كبير في اتجاه واحد على الرغم من الانتصار الذي حققه الشركس في إزالة آخر نصب تذكاري، كما تقول مدينا خاكواشيفا (Madina Khakuasheva).

            وتشير الباحثة الكبيرة في معهد قباردينو-بلكاريا لأبحاث العلوم الإنسانية أن هذا الانتصار مرحب به، لكن يجب رؤيته على حقيقته: إنهُ مناوشة في حرب أكبر يديرها فلاديمير بوتين لوضع الشعوب الروسية ضد بعضها البعض حتى تتمكن موسكو من استعادة الإمبراطورية (zapravakbr.com/index.php/analitik/1498-madinakhakuashevachtoskryvayutgeroicheskiepamyatniki). متابعة قراءة خاكواشيفا تقول: إن نُصُب تذكارية جديدة لجنرالات القياصرة تظهر بأن بوتين يريد تقسيم شعوب روسيا واستعادة الإمبراطورية

Share Button

نرحّب بتدوين كافّة المشاركات والتعليقات