علم حزين أخضر

علم حزين أخضر

لا فضاء يسبح به
ولا ارض تعيد الدم الى
نبضه الذي توقف مذ ذبح
ومضى يتلظى في العتمة يبكي
وعلى جدران لم تك له يوما
على السيارات
على البسة طفل يحلم بالعودة
كأهله
على صدر شاب ادرك
عمق المأساة لشعبه
ايتها النجوم التي على العلم
انهضي كطائر الفينيق من رماد التاريخ
وانتفضي
ونبالك الثلاثة التي صدئت
من رحلة الهجرة وماء البحر
اعيدوا لها بريقها المرعب
اية ذكرى نعيشها
والذي قتل البذرة في الوطن
مازال يغزل من اشعار امهاتنا
سكنا وملاعب لاطفاله
واطفالنا يشربون الحليب المر العلقم
بعد ان كانوا في (الباقسان ونالتشك ومايكوب)
زلالا وقوة ليصبحوا فرسانا كأمسنا
ماذا نقول لعالم يتشفى
من ابطال عين جالوت
والجولان
ومن حضارة اقوى من الاهرام لانها
مازالت تعلم الدنيا بأحرفها
وترقص على الجراح كرفرفة العلم
بمناسبة عيد العلم (منشور مكرر) يليق بالمناسبة

فاروق
١٥ مارس/آذار 2017

Share Button

أضف تعليقاً