البحر أسود

البحر أسود

فلم لا أمتشق( قامتي) البيضاء

لأكتب شيئاً عن القفقاس

الشاطئ ممتد وناعم يغري بالكتابة

لذا اغمس القامة في الماء وأكتب

وكلما أمتلئ الشاطئ

أرجع للماء

وأمتد الى حيث تصل يدي

في الأرض

أكمل طريقي أسطراً لاهثةً

على السهول والجبال

كم هي واسعة وجميلة أرضنا القفقاس

تغمرني كحلم لا ينته

كعاشقة تناديني أن أعود

وزاد في جمالها المرثيات

دم الشهداء

عيون الأطفال اللابسة زي الأبطال

ورشاقة فتياتنا

كفراشات بين الأزهار

تغار منها خيول( قباردا) في الجبال

وأزهار (البرسي)فائقة الجمال .

حين يجف ماء البحر

سنكتب بدمنا على الأحجار

عن ظلم أحاق بنا

ومر مرور الكرام

ما عجزت عن الوفاء له

حقوق الانسان

وصار سائداً في الكون حقوق الحيوان

خوف يلف الدنيا بأن تختفي الباندا

أما نحن ؟

فما زالت في ذاكرتنا

صرخات الجزار(هوررا)

فصبراً أيها الجزار

فالنساء مازلن ينجبن

أبطالاً ولم ينته المشوار

Farouk Essa Bersy

18 مارس/آذار 2017

Share Button

أضف تعليقاً