سوتشي.. مدينة الملاعب والحدائق والتسويات السياسية

2018/1/31

سوتشي.. مدينة الملاعب والحدائق والتسويات السياسية


التالي ما جاء بخصوص تاريخ سوتشي المتعلق بالشركس، في تقرير لقناة الجزيرة بعنوان ”سوتشي.. مدينة الملاعب والحدائق والتسويات السياسية“:

التاريخ

سكن الإنسان في المنطقة التي توجد فيها سوتشي قبل أكثر من مئة ألف عام، بحسب نتائج حفريات الآثار في المدينة وضواحيها.

وحارب سكانها الأصليون من قبائل الشركس الغزو الروسي حتى عام 1864 حين قرر أغلبيتهم الهجرة إلى الإمبراطورية العثمانية، وحل محلهم مستوطنون من الروسيين واليونانيين والإستونيين والأرمن والجورجيين، وغيرهم.

بعد انتهاء الحرب الروسية التركية عام 1829 أصبحت المنطقة المحصورة بين مصب نهر كوبان وحصن القديس نيقولاي أرضا تابعة لروسيا، وبنى جيشها تحصينات عسكرية في نهر سوتشي وكامل المنطقة في بداية القرن العشرين.

وباتت في العهد السوفياتي منتجعا ومقرا صيفيا للرؤساء الروس، وبنيت فيها منازل صيفية وفنادق، وافتتحت أول مصحة فيها عام 1921 حين قررت الحكومة السوفياتية اعتبار منتجع سوتشي ماتسيستا منتجعا حكوميا.

وبعدما أعلنت المدينة عام 2006 عاصمة لأولمبياد 2014 الشتوية أنفقت موسكو نحو خمسين مليون دولار لتطويرها استعدادا لاحتضان هذا الحدث الرياضي، خاصة في مجال الطرق العامة وخطوط السكك الحديدية.

عارض شراكسة الداخل والمهجر استضافة الأولمبياد الشتوية، وقالوا إن أرض المدينة شهدت مذابح وإبادة جماعية خلال القرن الـ18 تجاه القبائل الشركسية، مما دفع الكثيرين للهرب بدينهم إلى الدولة العثمانية.

المصدر: الجزيرة

http://www.aljazeera.net/encyclopedia/citiesandregions/2014/11/19/%D8%B3%D9%88%D8%AA%D8%B4%D9%8A

Share Button

أضف تعليقاً