أرشيفات التصنيف: أخبار شركيسيا

أنشئ هذا الموقع من قبل مجموعة من المهتمّين في الشّأن الشّركسي في الوطن الأم والمهجر، ويهدف الى التّركيز على القضيّة الشّركسيّة واعادة بعث الفكر القومي والهويّة الشّركسيّة، وذلك من خلال تجذير التّواصل بين المجتمعات الشّركسيّة في الوطن الأم وأماكن تواجد الشّراكسة في بلاد الاغتراب والمهجر، وكذلك متابعة المستجدّات على السّاحة الشّركسيّة وفتح المجال أمام الباحثين والمتخصّصين والمتابعين لقضايا الأمّة الشّركسيّة وذلك للتّمكّن من

مشاركاتهم المتعلّقة بالقضيّة والشّؤون الشّركسيّة

وكالة أنباء القفقاس: خارطة شركسيا التاريخية في متحف الأديغي

مايكوب/وكالة أنباء القفقاس ـ وهب الرئيس الأديغي أصلان تخاكوشينوف المتحف الوطني خريطة تاريخية لشركسيا حصل عليها كهدية من وفد بريطاني قام بزيارته.

وقدم تخاكوشينوف الخريطة بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف وقامت وزارة الثقافة بتسليمها للمتحف.

تصور الخريطة شركسيا في القرن السابع عشر وقد رسمها الإيطالي دوروسي دوفاني جاكوما في روما سنة 1688 بناء على طلب من الأمير الشهير موسكوفسكي.

وكان وفد من المستثمرين الانكليز قد أهدى تخاكوشينوف هذه الخريطة لدى زيارته الجمهورية العام الماضي. وقال وزير الثقافة آدم تليتسري إن الخريطة ستعرض من الآن فصاعدا في المتحف الوطني.

http://www.ajanskafkas.com/haber,21889,15821575158515911577_158815851603158716101575_1575.htm

Share Button

وكالة أنباء القفقاس: أبخاز المهجر وأبخاز الوطن الأم يلتقون في معرض في سوخوم

سوخوم/وكالة أنباء القفقاس ـ أقيم في العاصمة الأبخازية سوخوم معرض أهدي لأرواح ضحايا التهجير الكبير والحروب التي شنتها روسيا في القفقاس.

نظم المعرض ـ الذي أغلق أبوابه يوم أمس ـ رئيسة دائرة العلاقات الدولية في الخارجية الأبخازية لانا أغربا وخبير علم الاجتماع جمرة جادي وهو أحد العائدين من تركيا إلى الوطن الأم. وضمن صورا تعكس جوانب مختلفة من حياة الأبخاز في تركيا منذ تهجيرهم عام 1864 وحتى يومنا هذا وحظي باهتمام عدد كبير من العائدين إلى الوطن والطلاب والرسامين.

ولفتت أغربا إلى أن فكرة المعرض تولدت لديها لدى التقائها ببعض أبناء المهجر مشيرة إلى أنه أنجز بدعم العائدين حيث توجه جمرة جادي إلى تركيا لجلب صور عن الأبخاز في المهجر وقامت دائرة العلاقات الدولية بجمع عدد كبير من الصور من الأرشيف. وقالت أغربا إن الصور التي جمعت للمعرض كانت كثيرة لدرجة أن صالة العرض لم تتسع لقسم كبير منها كما أعربت عن رغبتها بجعل هذا المعرض دائم وافتتاح معارض مشابهة في المهجر أيضا.

http://www.ajanskafkas.com/haber,21887,15711576158215751586_157516041605160715801585_1608.htm

Share Button

وكالة أنباء القفقاس: شركس أدهم على الشاشة الصغيرة قريبا

79377b7777e9699ad32088611b661fb3

اسطنبول ـ يستعد المنتج التركي مراد أرصلانير لتصوير فيلم من عدة أجزاء يروي محطات من حياة شركس أدهم أحد أبرز الشخصيات وأكثرها جدلا في التاريخ الشركسي الحديث.

وذكر أرصلانير أنه كان يبحث هذا الأمر منذ فترة طويلة مع غونير كوبان ابنة شقيق شركس أدهم وبأنهم انتهوا الآن من التحضيرات الأساسية وتم اختيار الممثل الذي سيؤدي دور البطولة في الفيلم الذي سيبدأ تصويره شهر آب/أغسطس المقبل، مؤكدا أن الهدف من الفيلم ليس إطلاق أحكام على التاريخ أو تبرئة بعض الشخصيات بل إلقاء الضوء على بعض الجوانب من حياة شركس أدهم وترك الحكم والتعليق للمشاهدين وأضاف: “سنتناول في هذا المسلسل حياة أحد الشخصيات الأكثر جدلا في التاريخ القريب وسنتوقف عند الأشياء التي قام بها وما صادفه خلالها وكيف تأثرت عائلته بهذه الأحداث”. ويركز الفيلم على الأحداث التي عاشتها والدة السيدة غونير ابنة شقيق شركس أدهم.

من جانبها أعربت غونير كوبان عن سعادتها وافتخارها البالغين لتصوير فيلم يروي مسيرة حياة عمها التي بدأت في تركيا وانتهت على شاطئ نهر في الأردن نتيجة تعرضه لأزمة قلبية. وأشارت كوبان إلى أن والدها السيد رشيد وعميها توفيق وأدهم كانوا من مؤسسي القوى الوطنية في حرب الاستقلال التي خاضتها تركيا وإلى أن عمها أدهم أصيب خلال الحروب التي خاضها بسبعة عشر جرحا متسائلة كيف يمكن اعتبار عائلة مستعدة للتضحية بأرواحها في سبيل الوطن كهذه عائلة خائنة؟ وأضافت: “إن الشعب التركي لم يلقي بالا لصفة الخيانة التي حاول البعض إلصاقها بعمي ووجدوا أنه يستحق لقب ‘بطل قومي’ إن هذا المسلسل ليس دراما وثائقية لحرب الاستقلال بل هو يروي قصة الكفاح الذي خاضته والدتي السيدة سحر قبل وأثناء وبعد حرب الاستقلال من أجل حماية منزلها وأطفالها”.

المصدر: وكالة أنباء الأناضول

01/06/2009 – 20:55

http://www.ajanskafkas.com/haber,21886,1588158516031587_1571158316071605_159316041609_157.htm

Share Button

وكالة أنباء القفقاس: اتفاق بين أبخازيا وعملاق الطاقة الروسي

روزنفط
روزنفط
اتفاق بين أبخازيا وعملاق الطاقة الروسي

سوخوم/وكالة أنباء القفقاس ـ وقعت وزيرة الصناعة الأبخازية كريستينا أوزغان ورئيس شركة روزنفط كبرى شركات الطاقة الروسية سيرغي بودانتشيكوف يوم الأربعاء الماضي اتفاقية تنص على قيام الشركة بالبحث والتنقيب عن آبار البترول في أبخازيا واستثمارها.

وقال بودانتشيكوف في تصريحات أدلى بها عقب حفل التوقيع أن الاتفاقية التي تصل مدتها إلى خمس سنوات تنص على التنقيب عن آبار النفط والغاز الطبيعي واستثمارها في المرحلة الأولى وتسويق منتجات الشركة وتأسيس محطات محروقات حديثة في الجمهورية في المرحلة الثانية. وأفاد بأن هاتين الخطوتين الهامتين ستتيح لهم إمكانية تحقيق الاستثمارات التي يعتزمون تنفيذها في الاقتصاد الأبخازي مضيفا: “نحن نعتزم تقديم خدمات رفيعة المستوى للشعب الأبخازي كما نفعل في روسيا إننا لم نأت إلى هنا من أجل أخذ التجارة من أيدي البعض بل للتطوير ونحن نرى أن الجمهورية تتطور فهنا يوجد مناخ استثماري وضرائب منخفضة. إن الشركات المحلية لن تحافظ على مكانتها فحسب بل ستطور إمكانياتها في نفس الوقت”.

وأفاد رئيس روزنفط أن إحدى الهيئتين اللتين سيتم تشكيلهما ستتولى التنقيب عن آبار النفط والغاز في البحر وستقوم الأخرى بإنشاء محطات بنزين في منطقة أبخازيا بالتعاون مع شركة “أبخاز طوب” الحكومية. ولدى سؤاله عن الأمن البيئي قال بودانتشيكوف إنهم لم يأتوا إلى الجمهورية من أجل الحصول على أرباح قصيرة الأمد مردفا: “في شهر أيلول/سبتمبر المقبل سندعو مجموعة كبيرة تضم أعضاء من الحكومة والبرلمان والصحافة وممثلين عن الأحزاب المعارضة لمشاهدة مدى الأعمال التي نقوم بها في أعماق البحر في ساخالين. إننا ننفذ مشاريع في البحار منذ 14 عاما وسترون بأن عملنا يتنطابق مع المعايير الدولية بشكل تام”.

أما وزيرة الاقتصاد الأبخازية فقالت بأن دخول شركة معروفة عالميا كروزنفط إلى الاقتصاد الأبخازي سيرسم صورة استثمارية إيجابية للجمهورية مضيفة أنه وعلى الرغم من التوصل للعديد من الحلول للمشاكل السياسية في أبخازيا إلا أنها لا تزال منطقة خطرة بالنسبة للشركات الكبرى.

http://www.ajanskafkas.com/haber,21879,15751578160115751602_157616101606_1571157615821575.htm

Share Button

وكالة أنباء القفقاس: الداغستانيون في اسطنبول يؤكدن أهمية توطيد العلاقات مع الوطن الأم

قدمت فرقة ريداده لوحات أخاذة من الرقصات القفقاسية
قدمت فرقة ريداده لوحات أخاذة من الرقصات القفقاسية

الداغستانيون في اسطنبول يؤكدن أهمية توطيد العلاقات مع الوطن الأم

اسطنبول/وكالة أنباء القفقاس ـ في إطار الفعاليات التي نظمتها الجمعيات والمؤسسات القفقاسية المختلفة في تركيا بمناسبة مرور 145 عاما على تهجير الشعوب القفقاسية من أوطانها عام 1864 أقامت الجمعية الثقافية الداغستانية في اسطنبول في 23 من الشهر الجاري أمسية حملت اسم “إلى ذكرى 150 عاما” حضرها داغستانيون من تركيا وممثلون من المنظمات الأهلية القفقاسية.

اشتملت الأمسية على معرض للثقافة القفقاسية وعرض أفلام تعريفية عن داغستان والقرى التي يقطنها أبناء المهجر الداغستاني كما تليت فيها أشعار بلغات داغستانية مختلفة ولوحات راقصة قدمتها فرقة ريداده للرقصات الشعبية وفرقة من جمعية إيرشادية.

وأكد المتحدثون في الأمسية ضرورة تطوير العلاقات مع الوطن الأم والحفاظ على الوحدة مع الشعرب القفقاسية الأخرى وحماية اللغة الأم حيث تحدث رئيس الجمعية الداغستانية الثقافية سعيد غينش عن الجهود التي تبذلها الجمعية لإنشاء الجسور وتطوير العلاقات مع داغستان كقيامها بمبادرات من أجل افتتاح ممثلية ثقافية وتجارية لداغستان في اسطنبول بالإضافة إلى محاولاتها تطوير العلاقات على الصعيد الأكاديمي مع الجامعة الحكومية في داغستان.ridade-dagistan-gecesi

ما صلاح الدين يلدز الذي كان نائبا لثلاث دورات برلمانية فأشار إلى اندثار اللغة الأم شيئا فشيئا مؤكدا الأهمية القصوى التي تحملها المساعي الرامية للحفاظ عليها.

من جهته أكد الدكتور يوجيل أوغورلو أن رمز النضال في القفقاس الإمام شامل كان يحمل رسالة الوحدة وكان بعيدا كل البعد عن كافة أشكال التعصب القومي. كما تطرق إلى عمليات الإبادة الوحشية التي مورست في مئات القرى قبل التهجير الكبير مستشهدا بما خطه الكتاب الروس عما حدث خلال الحروب في القفقاس. وذكر أوغورلو أنه عقب استسلام الإمام شامل عام 1859 أجبرت شعوب شرق القفقاس وعلى الأخص الشخصيات البارزة على الهجرة مما أفضى لإخلاء المنطقة بشكل شبه كامل.

http://www.ajanskafkas.com/haber,21878,157516041583157515941587157815751606161016081606_1.htm

Share Button