بيان بشأن موقف الجمعية الشركسية العالمية حيال التعديلات المقترحة على الدستور الروسي

بيان بشأن موقف الجمعية الشركسية العالمية حيال التعديلات المقترحة على الدستور الروسي

b8756669-f93d-4d91-b899-b2a8f6d6bb81 (1)

تشجب جمعية أصدقاء شراكسة القفقاس الأردنية العجز والشلل والضعف والإرتباك الذي يواكب عمل الجمعية الشركسية العالمية، واستهتارها وعدم اهتمامها بالقيام بالواجب الملقى على عاتقها. وتقاعست على الدوام عن إجراء ما يلزم وعن القيام بما هو مطلوب منها تجاه الأمة الشركسية وقضيتها العادلة. ويشتد إستغراب جمعية أصدقاء شراكسة القفقاس الأردنية من تصرفات الجمعية الشركسية العالمية، التي عجزت عن توفير الظروف الضرورية والملائمة لإجراء إصلاحات جوهرية تلبي الطموح القومي الشركسي.

ويجدر أن يُذكر هنا بيانين بالإضافة لبيانات أخرى ينتقدون أداء الجمعية، ولم يؤخذوا من قبل الجمعية مأخذ الجد:

  1. بيان الحركة القومية الشركسية بشأن اجتماع نالتشيكالصادر بتاريخ 15 ديسمبر/كانون الأول 2019 بشأن اجتماع لمجلس العلاقات بين الأعراق برئاسة رئيس الفيدرالية الروسية في نالتشيك بتاريخ 29 / 11 / 2019، دْعي إليه بشكل مفاجئ حاوتي سخروكوف، حيث تحدث عن الأمور المتعلقة باللغة الأم، إلا أنه أساء إليها الآن.
  2. مقترحات جمعية أصدقاء شراكسة القفقاس الأردنية لإصلاح الجمعية الشركسية العالمية التي تتألف من سبع نقاط رئيسية تليت امام وفد الجمعية الشركسية العالمية في عمان بتاريخ 11  أغسطس/آب 2015. وتم تزويد كل عضو في الوفد الذي راسه السيد حاوتي سخروكوف رئيس الجمعية الشركسية العالمية بنسخة من المقترحات باللغة الروسية.

و اكثر المواضيع اإثارة على الساحة الشركسية الآن هو موضوع تقزيم دور اللغة الشركسية وبالتالي التقليل من اهمية الشعوب والأمم في الفيدرالية الروسية، ووفقا لذلك:

لم تتخذ الجمعية الشركسية العالمية موقفا ايجابيا مسؤولا حيال الاستفتاء المزمع عقده في 22  أبريل/نيسان من هذا العام، بشأن التغييرات المقترحة على دستور الفيدرالية الروسية الذي سيجعل من اللغة الروسية لغة الدولة الرئيسية والرسمية الوحيدة دون غيرها في جميع الأرجاء، وجعل لغات الشعوب الأخرى في مرتبة أدنى، والذي سيمثل صفحة سوداء أخرى في تاريخ الامعان في التقليل من أهمية الشعوب المضطهدة، من حيث الإخفاق في تحقيق العدالة وانتهاك حقوق الإنسان وإرساء اسس التمييز بين الشعوب المشاركة في الفيدرالية على أسس عرقية. علما بأن أمانة المسؤولية تتطلب من رئيس هذه الجمعية وهو أحد أعضاء الفريق العامل لصياغة التعديلات الدستورية بالتصرف وفقا لاسس المحافظة على اللغة الأديغية وخصوصية الأمة الشركسية، لكنه على العكس من ذلك، أعلن مباركته وموافقته على التعديل المقترح، دون ابداء أي تحفظ.

لم تتّخِذ الجمعية موقفاً بنّاءً نحو توحيد اللغة التي تم تجزئتها إلى لغات لقوميات متعددة من قبل الإتِّحاد السوفياتي البائد. لا تعمل على جعل تعليم اللغة القومية إلزاميا في المدارس والجامعات والمعاهد العلمية. ولا يجب أن تقف الجمعية الشركسية العالمية ضد رغبات الشركس في شمال القفقاس في سعيهم إلى الإتّحاد في جمهورية موحدة.

تتجاهل حقيقة اعتقال الناشطين الشركس في وطنهم في شمال القوقاز الذين يرغبون في التعبير عن آرائهم بحرية، والتغاضي عن الانتهاكات التي تجري ضدهم دون حسيب أو رقيب في ضوء الحقائق عن وحشية الشرطة الروسية التي تلاحق الشباب الشركس، وكيْل الاتِّهامات الباطلة لهم جزافا.

ومن المواضيع الحساسة على الساحة الشركسية والتي لا تلقى الاهتمام المطلوب هو عدم اهتمام الجمعية الشركسية العالمية بالتدخُّل إيجابيا في موضوع تزوير أسماء العائلات الشركسية الذي تقوم به السلطات الأبخازية، مقابل منح جنسية أبخازية للبعض، وكأن الأمر لا يعنيها.

وإذ تعلن جمعية أصدقاء شراكسة القفقاس الأردنية عن شجبها واستنكارها لهذا الشلل الذاتي المتعمد، تحث كل المهتمين بالشأن الشركسي على المشاركة في معالجة هذا  الإعتلال المؤسّسي.

عاشت شركيسيا حرّة أبية

جمعية أصدقاء شراكسة القفقاس الأردنية

14 مارس/آذار 2020

Share Button

أضف تعليقاً