مناشدة إلى رئيس جمهورية قباردينو – بلكاريا كازبك فاليريفيتش كوكوف

أصدقائنا الأعزاء!

إن هذا الخطاب موجه إلى رئيس جمهورية قباردينو – بلكاريا كازبك فاليريفيتش كوكوف. ونطلب من كل من ينبض قلبه بالشفقة والضمير الحي وروح المبادرة أن لا يتخلى عن أداء الواجب، بل التوقيع على هذه المناشدة.

ونطلب منكم أيضًا مشاركة صفحات مجموعات الفيسبوك المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى — لتجميع التوقيعات حسب ما ذكر أدناه.

========================================

 

مناشدة

عزيزنا كازبك فاليريفيتش!

تطلب منك الجمعيات العامة الشركسية في روسيا الفيدرالية والخارج التدخل في محاكمة مارتن كوشيسوكوف ورمضان مولوف، بشأن الاتهامات التي تعتبرها ملفقة. غير أنّهُ، وبسبب تقاعسك، حُكم على رمضان مولوف بالفعل بالسجن لمدة عامين في مستعمرة النظام العام.

عندما تتصاعد التوترات في روسيا بين المركز الفيدرالي والأقاليم، وعندما يكون الوضع سلميًا، وعندما يتم تصنيف السكان المحليين غير الروس على مستوى السلطة التشريعية على أنهم مواطنين من الدرجة الثانية، فإن مثل هذا التراخي من قبل سلطات جمهورية قباردينو – بلكاريا (KBR) لا يمكن إلا أن يتسبب في عواقب مترتبة على ما سبق.

عزيزنا كازبك فاليريفيتش!

وبصفتك الضامن لدستور جمهورية قباردينو – بلكاريا، فأنت تتمتع بسلطات كافية لتمنع الإجراءات غير القانونية لموظفي الهياكل الفيدرالية الذين شرعوا في إقامة الدعاوى المذكورة أعلاه. باسم انتصار العدالة، وللدعوة إلى الإفراج الفوري عن هذه القامات التي تم اتهامها في تلك القضايا المثيرة، فإن كل ما تحتاجه هو أن تجد الشجاعة في داخلك.

نأمل أن تؤدي الخطوات التي تتخذها إلى تبني أحكام بالبراءة في الدعوى المرفوعة ضد ر. مولوف في المحكمة العليا لجمهورية قباردينو – بلكاريا، وفي الدعوى المرفوعة ضد م. كوشيسوكوف في محكمة البداية. وفي رأينا، بهذه الطريقة فقط، يمكن أن يستقر الوضع في كل من الجمهورية وفي العالم الشركسي.

يمكن المشاركة بإضافة توقيعك إلى القائمة على الرابط التالي: (facebook.com)

118281034_3389069771155676_127875720251662050_n

Share Button

أضف تعليقاً